إقتصاد

الذهب يتراجع مع صعود الدولار لأعلى مستوى في 20 عاماً

سجلت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، نزولاً تزامناً مع صعود الدولار لأعلى مستوى في عقدين، مما قلل جاذبية الذهب

المقوم بالدولار لحائزي العملات الأخرى، بينما شكل ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأميركية ضغطاً إضافياً على الأسعار.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1870.70 دولار للأوقية (الأونصة)، بحلول الساعة 08:17 بتوقيت جرينتش،

ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8% إلى 1867.90 دولار.

وصعد الدولار مع بحث المستثمرين عن ملاذ آمن يدر عائداً، بسبب مخاوف متنامية إزاء تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي

وارتفاع أسعار الفائدة.

وزادت أيضاً عائدات السندات الأميركية، لأجل 10 سنوات لأعلى مستوى منذ  تشرين الثاني/نوفمبر 2018، مما ضغط

على أسعار المعدن الأصفر الذي لا يدرّ عائداً.

اقرأ المزيد: طهران: نواصل السعي للتوصل إلى اتفاق.. ودمشق بدأت مرحلة جديدة بالمنطقة

وبينما يعد الذهب ملاذاً آمناً ومخزناً للقيمة، خلال أوقات الأزمات السياسية والاقتصادية، إلا أنه حساس للغاية حيال

أسعار الفائدة الأميركية على المدى القصير، وكذلك عائدات السندات التي ترفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب.

لكن مذكرة بحثية أجراها باحثون في (إيه.إن.زد)، ترى أن المخاوف المتعلقة بتباطؤ في النمو الاقتصادي العالمي، بسبب

الارتفاع السريع في التضخم والمخاطر السياسية المتنامية، من شأنها أن تحمي أسعار الذهب إلى حد ما.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.6% إلى 22.21 دولار للأوقية، وهبط البلاتين

1.2% إلى 951.34 دولار بينما صعد البلاديوم 2.4 % إلى 2095.53 دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى