الأخبار

الدفاع الروسية تحصي الخسائر الأوكرانية في اليوم الـ12 للعملية العسكرية

الدفاع الروسية تحصي الخسائر الأوكرانية في اليوم الـ12 للعملية العسكرية

قال الجنرال إيغور كوناشينكوف، الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، للصحافيين، اليوم الاثنين، إنّه ومنذ

بداية العملية العسكرية الخاصة، دمرت القوات المسلحة الروسية 2396 منشأة عسكرية في أوكرانيا.

وأضاف كوناشينكوف أنّ من بين هذه المنشآت “82 نقطة مراقبة، ومركز اتصالات تابعٍ للقوات المسلحة الأوكرانية، و119

من القذائف المضادة للطائرات من طراز إس-300 ، وبوك-إم1، وأوسا، و76 محطة رادار”.

وتابع: “تمّ تدمير 827 دبابة ومدرعات أخرى، و84 راجمة صواريخ، و304 مدفعيات ميدانية ومدافع هاون، و603

وحدات من الآليات العسكرية الخاصة، و78 طائرة مسيرة”.

وأكد كوناشينكوف أنّ الطائرات المقاتلة التابعة للقوات الجوية الروسية والدفاعات الجوية العسكرية أسقطت، في

الليلة الماضية، 3 طائرات “سو-27” أخرى، تابعة للقوات الجوية الأوكرانية في منطقة بولتافا، وطائرة “سو-25” في

منطقة غوستوميل، ومروحيتين من طراز “مي-24” في منطقة ماكاروف. و8 طائرات مسيّرة، بما في ذلك “Byraktar TB-2”.

وأضاف: “تم قصف 3 أنظمة صواريخ بوك إم 1 ومحطتي رادار تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية بطائرات قاذفة وطائرات

هجومية برية”.

وفي وقت سابق،أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي، أمس

الأحد، أنه “سيحقق أهدافه” في أوكرانيا “سواء عبر المفاوضات او عبر الحرب”، وفق ما أفادت الرئاسية

الفرنسية “الإليزيه”.

وقالت الرئاسة الفرنسية، إن ّماكرون لاحظ أن بوتين “عازم جداً على تحقيق أهدافه”، وبينها ما يسميه الرئيس

الروسي “اجتثاث النازية”، و”تحقيق حياد أوكرانيا”، إضافة إلى الاعتراف باستقلال جزيرة القرم ودونباس، وهي مطالب

تقول باريس إنها “مرفوضة بالنسبة إلى الأوكرانيين”.

وذكرت الرئاسة الفرنسية أنّ ماكرون وبوتين، ناقشا خلال الاتصال العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، التي بدأت في الـ 24 من شباط/ فبراير الماضي، وأنّ المكالمة الهاتفية بين الرئيسين استمرت ساعة و45 دقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى