الأخبارالأخبار البارزة

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صهيوني على مرفأ اللاذقية

أعلنت فرق الإطفاء السورية السيطرة على الحرائق التي اندلعت في ميناء اللاذقية عقب العدوان الصهيوني على محيط مرفأ اللاذقية.

وقالت وكالة “سانا” السورية، فجر اليوم الثلاثاء، إن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لعدوان صاروخي صهيوني  على محيط مرفأ اللاذقية.

ولاحقاً، أفاد مصدر عسكري سوري بأن “عدواناً جوّياً نفذّه العدو الإسرائيلي برشقات من الصواريخ من عمق البحر المتوسط غرب مدينة اللاذقية”، مؤكّداً أن العدوان “استهدف ساحة الحاويات في الميناء التجاري في اللاذقية، ما أدى إلى اشتعال الحرائق في المكان وحدوث أضرار مادية كبيرة”.

وبحسب المصدر، “لا يزال العمل مستمراً لإطفاء الحرائق وتدقيق نتائج العدوان”.

وقال مراسل الميادين إن سيارات الإسعاف والدفاع المدني هرعت إلى موقع الاستهداف في ساحة المرفأ حيث تحوي عدداً كبيراً من الحاويات التي اشتعلت فيها النيران، مؤكداً تضرر زجاج عدد كبير من المنازل ومشفى خاص على الكورنيش الغربي المجاور للمرفأ جرّاء الانفجارات، حيث طوقت الجهات الأمنية المكان تجنباً لوقوع حوادث جرّاء الانفجارات.

بدورها، قالت مديرة مكتب الميادين في دمشق إنّ “حجم الأضرار المادية كبيرة جراء الاعتداء الاسرائيلي على مرفأ اللاذقية”، موضحةً أنّ “حجم الأضرار المادية كبير من جراء الاعتداء الإسرائيلي”.

كما أفادت أنّ “القوى الأمنية السورية تشدد الاجراءات في محيط المرفأ لحماية المدنيين”.

وهذه المرة الثانية التي تتصدى فيها الدفاعات الجوية السورية للصواريخ الإسرائيلية في مدينة اللاذقية خلال شهر واحد، حيث تصدّت في 7 كانون الأول/ ديسمبر الحالي لهجوم صاروخي على مرفأ المدينة.

الجدير بالذكر أن نائب وزير الخارجية السورية بشار الجعفري قال قبل أيام إن الغرب يصفي حساباً مع سوريا، مؤكّداً في حديث للميادين أن “هستيرتا تصيب الأعداء كلما اقتربت سوريا من النصر الحاسم”.

يُشار إلى أنّ سوريا تطالب مراراً مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، بإدانة العدوان الإسرائيلي عليها واتخاذ إجراءات حازمة لمنع تكراره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى