الأخبار البارزةعالمي

الخارجية الصينية: لن نكون متفرجين على النزاع الأوكراني

صرّح وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم الاثنين، بأنّ بلاده “لا تعدّ طرفاً في النزاع الأوكراني، لكنّها لن تتجاهله”.

وقال وانغ يي خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الهنغاري بيتر سيارتو: “لا تُعدّ الصين طرفاً في الأزمة الأوكرانية، لكنّنا لا ننوي

أن نكون متفرجاً غير مبالٍ، لا سيما أنّنا لا ننوي صب الزيت على النار”، مؤكّداً أنّ بلاده كانت “ثابتة وداعية دائماً إلى

تشجيع السلام والمفاوضات”.

وشدّد على “ضرورة استخلاص العبر من الأزمة الأوكرانية”، داعياً إلى “بحث إنشاء هيكل متوازن وفعّال وثابت للأمن

الأوروبي من أجل تحقيق سلامٍ دائم”.

وفي وقتٍ سابق، أكد وزير الخارجية الصيني، خلال لقائه مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل،

في جزيرة بالي الإندونيسية، ضرورة “إيجاد نهج واقعي لتسوية الأزمة في أوكرانيا”.

وأشار إلى أنّ “الصين تؤيّد الاستقلال الإستراتيجي الثابت للاتحاد الأوروبي”، مضيفاً: “نؤيد أن يؤدي الجانب الأوروبي دوراً تنسيقياً أكثر نشاطاً، ويقدّم مشروعاً واقعياً يمكن تنفيذه لتسوية الأزمة الأوكرانية”.

اقرا المزيد: قتلى وجرحى جراء إطلاق نار في مركز تجاري بولاية إنديانا الأميركية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى