الأخبارعالمي

الخارجية الإيرانية: سنستأنف محادثات فيينا النووية الأسبوع المقبل

الحكومة الحالية ستتابع الاقتصاد

قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، صباح اليوم الأحد، إنّ بلاده ستمضي في المحادثات النووية بسياسة الخطوة مقابل الخطوة، على أن تستأنف المحادثات النووية في فيينا الأسبوع المقبل.

وشدد وزير الخارجية الإيراني على أنّ الحكومة ستفصل مسار المفاوضات النووية عن مسار اقتصاد البلاد، ولن تجعل الاقتصاد رهناً بها أبداً، موضحاً أنّ الحكومة الحالية ستتابع الاقتصاد بمعزل عن القضايا المتعلقة بالمفاوضات.

ومن جانبه، أكد النائب علي رضا ميرسليمي، أنّ وزير الخارجية أكّد أنّ على الأميركيين إثبات حسن نواياهم وصدقيتهم والقيام بمبادرة جادة قبل المفاوضات.

وأشار ميرسليمي في تصريح لوكالة “فارس” إلى أنّ إيران تعتزم متابعة المفاوضات بشأن القضايا الحاصلة منذ خروج الرئيس السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي وليس القضايا الأخرى.

وبشأن كيفية التعامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أفاد ميرسليمي بأنّ أمير عبد اللهيان أعلن العمل “وفق قانون  المبادرة الاستراتيجية لالغاء الحظر وصون حقوق الشعب الإيراني المصادق عليه في مجلس الشورى الإسلامي، والذي يعتبر قابلاً للفهم للأطراف الأخرى، ويحمل رسائل خاصة“.

وفي وقت سابق، أعرب مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، عن أمل بلاده بأن تعود إيران سريعاً إلى طاولة المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي، وذلك بعد تصريحات صادرة من إيران تعبّر عن الاستعداد نفسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى