شؤون دولية

الخارجية الإيرانية: الدول الأوروبية باتت شريكة للولايات المتحدة في انتهاك الاتفاق النووي

إن عادوا عدنا

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم الإثنين، إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا باتوا شركاء مع الولايات المتحدة في انتهاك الاتفاق النووي الموقّع عام 2015.

وحثّت الخارجية الإيرانية الدول الثلاثة على تنفيذ التزاماتها المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، المعروف أيضا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده على أن الدول الأوروبية الثلاثة “لم تقم بواجباتها” فحسب بل باتت شريكة مع أمريكا في انتهاك الاتفاق.

ولفت زاده إلى أن إيران على استعداد للعودة إلى الاتفاق في حال عادت الولايات المتحدة والدول الأوروبية إلى إلتزامتها المنصوص عليها.

يشار إلى أن إيران ردت على انتهاكات الدول الأوروبية وأمريكا لالتزاماتها؛ برفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20 % كجزء من خطة العمل الاستراتيجية الإيرانية لمواجهة العقوبات، وهي الخطة التي وافق عليها البرلمان الإيراني في ديسمبر 2020.

وقال قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله السيد علي خامنئي، الجمعة الماضية، إن إيران تتمتع بالأمن والاستقرار والصمود والتحلي بالقدرة عشرات الاضعاف أكثر من أميركا، مؤكدًا أنها لا تستعجل العودة إلى الاتفاق، وانما تُطالب برفع الحظر عن الحق المغصوب للشعب الايراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى