شؤون دولية

الخارجية الأمريكية: المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا كانت إيجابية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن “المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا كانت إيجابية، لكن الطريق للمضي قدما ما زال طويلا”.

وأضاف برايس، في مؤتمر صحفي، أن “مبعوث الولايات المتحدة إلى فيينا روب مالي كان يحاول إيجاد مناهج ملموسة بشأن الخطوات التي على إيران والولايات المتحدة اتباعها للعودة إلى الاتفاق النووي”.

وتابع: “من المحتمل أن يكون أمامنا طريق أكثر مما هو خلفنا في هذه المرحلة”.

يشار إلى أنّ مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي أعلن، أمس، أن “محادثات فيينا تتقدم رغم الصعاب والتحديات” ملوحًا بإيقافها إذا وجدت طهران أنها “إهدار للوقت”.

وأكد عراقتشي، في وقت سابق، أنه لا يوجد أيّ نقاش تحت عنوان “اتفاق مؤقت” مع مجموعة الـ4 + 1، مشددًا على أن ” إيران تناقش فقط الخطوة الأخيرة في رفع العقوبات الظالمة عن الشعب الإيراني”، موضحاً أن “الشائعات مثل اتفاق مبني على خطوة مقابل خطوة أو اتفاق مؤقت لا أساس لها من الصحة”.

من ناحيته، أعلن مندوب روسيا في مفاوضات فيينا أن” اللجنة المشتركة بشأن الاتفاق النووي تجتمع مرة أخرى مطلع الأسبوع المقبل”، معتبراً أن هذه الاجتماعات” تشير إلى تقدّم في المفاوضات”.

يشار إلى أنّ اجتماعات فيينا استؤنفت، أمس الثلاثاء، بين إيران ومجموعة 4+1، بحسب ما أعلن الاتحاد الأوروبي، موضحًا أن الاجتماع سيبحث في آخر المستجدات بشأن المفاوضات والمشاورات التي جرت خلال الأيام الماضية، مع التركيز على عودة أميركا المحتملة إلى الاتفاق النووي، والتأكد من تنفيذ شامل ومؤثر لبنود هذا الاتفاق من قبل الأطراف كافة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى