الأخبار

الحركة الطلابية في بيرزيت تعلن بدء اعتصام طلابي رفضًا للاعتقال السياسي

دعت الجامعة للمطالبة بالإفراج عن طلبتها المعتقلين

عبرت الحركة الطلابية في في جامعة بيرزيت، اليوم الثلاثاء عن رفضها للسياسة القمعية التي تمارسها الأجهزة الأمنية في رام الله، كما عبرت عن رفضها لعدم إتخاذ إدارة جامعة بيرزيت موقف صارم وحازم إتجاه الإعتداء على الطلبة واعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية.

وأوضحت الحركة، في تصريح صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه أنه: “بعد الاعتقالات والاعتداءات الوحشية على طلبة وأساتذة جامعة بيرزيت تم الإفراج عن الطالبة ميس أبو غوش والطالب هادي طرشة بالإضافة للدكتورة نادية حبش، فيما بقي عدد من زملاءنا رهن الاعتقال كأحمد خاروف وشادي عميرة” مشيرة إلى أنه “تم الاعتداء على الزميل باسل مرعي بطريقة وحشية نقل على إثرها الى المجمع الطبي في رام الله”.

وعليه، أعلنت الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت بدء اعتصام الطلابي رفضاً للاعتقال السياسي ورفضاً لما قامت به قوات الأمن من احتجاز واعتقال وتنكيل بطلبة الجامعة.

وفي ختام تصريحها، دعت الحركة الطلاب جميعاً للالتفاف حول قرار الكتل الطلابية مجتمعاً للافراج عن زملائهم، كما حملت الجامعة مسؤولية الإفراج عن الطلبة من جهة وبضرورة المطالبة بالكشف عن وضعهم الصحي من جهة أخرى.

WhatsApp Image 2021-07-06 at 9.47.24 AM.jpeg

 

WhatsApp Image 2021-07-06 at 9.47.26 AM.jpeg

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى