الأخبار

الحركة الأسيرة: تنفيذ جريمة التغذية القسرية تعني “إعدام الأسرى”

حذرت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني اليوم السبت، من أن محاولة تنفيذ جريمة التغذية القسرية لأي أسير مضرب ستعني مشروعاً لإعدام الأسرى.

وقد دخل إضراب معركة الكرامة التي يخوضها الأسرى داخل سجون الاحتلال يومها العشرين على التوالي، وسط تهديدات للاحتلال بالتغذية القسرية للمضربين عن الطعام.

وأكدت الحركة الأسيرة في بيان صحفي، أنها ستتعامل مع هذه المحاولات على هذا الأساس،  وستحوّل السجون إلى مواقع اشتباك بأجسادهم العارية، مسلحين بإيمانهم  وإرادتهم وتصميمهم  وثقتهم بشعبنا وأمتهم العربية والإسلامية وبأحرار العالم للوقوف إلى جانبهم.

وأشار البيان إلى إن هذه المعركة هي معركة الحرية في وجه الظلم والاضطهاد والقهر، ومعركة الحفاظ والقتال من أجل القيم والمفاهيم الإنسانية في مواجهة الهمجية والعنصرية التي مثلّها الاحتلال وأدواته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى