أسرىفلسطين

الحركة الأسيرة تعلن دعمها لقرار الأسرى الإداريين مقاطعة محاكم الاحتلال

أعلنت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، اليوم السبت، دعمها الكامل لقرار الأسرى الإداريين مع التزام كامل هيئاتنا التنظيمية بمتابعته.

وفي بيان أصدرته الحركة حول مقاطعة الأسرى الإداريين لمحاكم الاعتقال الإداري، قالت: “تم التواصل مع هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير لتنسيق الخطوة كمشروع وطني يبدأ من اليوم”.

وأضافت الحركة قائلةً “نعلن دعمنا الكامل لقرار الأسرى الإداريين مع التزام كامل هيئاتنا التنظيمية بمتابعته”، داعيةً “أبناء شعبنا وقواه الحية إلى مناصرة خطوة الأسرى وإطلاق حملة تضامن واسعة معها”.

وتابعت: “ندعو الأسرى الإداريين كافة إلى الالتزام بالخطوة والصبر للتوصل لإلغاء الاعتقال الاداري”.

 قنديل للميادين: نخطط لمقاطعة 5000 أسير لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي

بدوره، قال مدير جمعية واعد للأسرى والمحررين عبد الله قنديل للميادين، اليوم، إنّنا “نثمّن للميادين إعلان الأسرى الستة شخصية العام”.

وأضاف قنديل أنّ “خطوات أخرى مرتقبة للأسرى كالإضراب الجماعي عن الطعام”، مشيراً إلى أنّ “المطلوب من السلطات الفلسطينية اتخاذ خطوات قانونية لدعم الأسرى الإداريين”.

وتابع: أنّ “الحركة الأسيرة تخطط لمقاطعة 5000 أسير لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي”، لافتاً إلى أنّ “الخطوة من شأنها أن تحدث تغييراً في الانتفاضة الفلسطينية وهي رفض عملي يؤسس لما بعده”.

مكتب إعلام: مقاطعة الأسرى الإداريين لمحاكم الاحتلال ضرورة مهمة

بدوره، قال المتحدث باسم مكتب إعلام الأسرى معاذ أبو شرخ إنّ “حملة قرارانا حرية والتي تنطلق اليوم السبت تأتي تحت شعار لا للاعتقال الإداري”، موضحاً أنّه “من أجل إيصال صوت المعتقلين الإداريين إلى أحرار العالم، ليقفوا في وجه ظلم وإجرام الاحتلال الصهيوني”.

وأضاف أنّ “مقاطعة الأسرى الإداريين لمحاكم الاحتلال ضرورة مهمة لكشف الغطاء القانوني الذي يحاول الاحتلال إسداله على جريمة الاعتقال الإداري”.

وشرح أبو شرخ أنّ “الاحتلال يستخدم الاعتقال الإداري لقتل روح العطاء والتميز لدى الشعب الفلسطيني، فلم يقتصر الاعتقال الإداري على من قاوم الاحتلال وإنما تجاوزه إلى النشطاء الاجتماعيين والسياسيين”.

المتحدث باسم مكتب إعلام الأسرى  اعتبر أنّ “الاعتقال الإداري مسلّط على شعبنا الفلسطيني لقتل روح المقاومة والحرية، فهو سرق مئات السنين من الأعمار”.

وتابع: أنّ “مقاطعة محاكم الاحتلال من قبل الأسرى الإداريين وسيلة لوقف هذه السياسة إلى جانب معركة الأمعاء الخاوية التي سطّر بها الأسرى انتصارات عديدة على السجّان وسياسته الإجرامية”.

وأكّد نادي الأسير الفلسطيني أنّ المعتقلين الإداريين، والذين يبلغ عددهم نحو 500 معتقل، سيشرعون يوم السبت في مقاطعة محاكم الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في إطار مواجهتهم سياسة الاعتقال الإداري.

وأضاف نادي الأسير، مساء يوم الجمعة، أن المعتقلين الإداريين أكدوا، في بيان وجّهوه إلى الرأي العام، أنهم اتخذوا موقفاً وطنياً وجماعياً يتمثل بإعلان المقاطعة الشاملة والنهائية وغير المسبوقة لكل إجراءات القضاء المتعلقة بالاعتقال الإداري (مراجعة قضائية، استئناف، عليا).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى