الأخبارالأخبار البارزةالعالم العربي

الجيش السوري يستقدم تعزيزاتٍ عسكرية إلى درعا البلد

بعد انتهاء المهلة

أفاد مراسل الميادين باستشهاد جندي وإصابة 8 آخرين، إثر اعتداء نفذه مسلحون على حافلة إطعام للجيش على الطريق بين نوى والشيخ مسكين بريف درعا الغربي.

وكان الجيش السوريّ قد أمهل المسلحين 24 ساعة ليخرجوا من درعا باتجاه الشمال السوريّ، لكنهم لم يستجيبوا للمبادرة رافضين التسوية ويبلغ عدد المسلحين 100عنصر، خرج منهم 8 ليسوا من بين المطلوبين، أمّا الباقون في الداخل فرفضوا الخروج حتى انتهاء المهلة.

كذلك استقدم الجيش  تعزيزاتٍ عسكرية لإنهاء سيطرة المسلحين في درعا البلد بعد انقضاء المهلة المحددة التي منحهم إيّاها الجيش لتسليم أنفسهم.

ويبلغ عدد المسلحين 100 عنصرٍ، خرج منهم 8 ليسوا من بين المطلوبين، أمّا الباقون في الداخل فرفضوا الخروج حتى انتهاء المهلة.

وكان المسلّحون قد أطلقوا النار داخل مدينة درعا جنوبي سوريا، ما أدَّى إلى إصابة عددٍ من المدنيين، الذين تجمَّعوا قرب حاجز السرايا للعودة إلى بيوتهم.

مصادر محليّة ذكرت أنَّ المسلحين استهدفوا المدينة بقذائف الهاون، “في إطار المحاولة التي تهدف إلى تعطيل الجهود المبذولة لإنهاء الوجود المسلَّح في المنطقة”.

والأمس الأربعاء غادرت حافلةٌ على متنها مسلّحين أحياء درعا ضمن التسوية المتَّفق عليها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى