العالم العربي

الجيش السوري يرد بكثافة على خرق “النصرة” اتفاق وقف إطلاق النار في سهل الغاب

في إدلب شمال سوريا

استهدف الجيش السوري بضربات مكثفة مسلحي تنظيم جبهة النصرة وحلفائه، رداً على خرقهم اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب شمال سوريا.

صحيفة “الوطن” أفادت عن استهداف الجيش للجماعات الإرهابية بضربات صاروخية في السرمانية والزيارة وخربة الناقوس في سهل الغاب الشمالي الغربي، فيما قامت وحدات الجيش السوري العاملة في ريف إدلب باستهداف كل من الفطيرة وفليفل وبينين في ريف إدلب الجنوبي، فيما وصف مصدر ميداني تلك الضربات بأنها رسالة مفادها أن معركة  إدلب قد اقتربت.

وفي ريف درعا الشمالي الغربي، بدأت في مدينة جاسم تسوية أوضاع العشرات من المدنيين والعسكريين السابقين، وفق اتفاق جرى التوصل إليه بين اللجنة العسكرية والأمنية وأهالي المنطقة.

وكالة “سانا”  كانت قد أشارت إلى فتح مركز التسوية، حيث توافد المسلحون والمطلوبون لتسوية أوضاعهم وتسليم السلاح الذي كان في حوزة بعضهم للجيش، تنفيذاً للاتفاق الذي طرحتْه الدولة، وإيذاناً بإعادة الأمن والاستقرار الى تلك القرى والبلدات.

ومنذ أيام، أفادت مصادر إعلامية  بأنّ  ضربات صاروخية مكثّفة استهدفت مواقع الجماعات المسلحة في جنوب إدلب وغربها شمال سوريا، وسهل الغاب شمال غرب مدينة حماة.

وأوضح المصادر أنّ قصف الجيش السوري استهدف صباحاً مواقع المسلحين في محيط مرعيان وكفريا ومعرة مصرين وجسر الشغور، مع تحليقٍ مكثّف للطائرات المسيّرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى