العالم العربي

الجيش السوري يدخل بلدة تسيل في حوض اليرموك غربي درعا

ضمن اتفاقات التسوية

أفاد مراسل الميادين أنّ “قوة من الجيش السوري والشرطة العسكرية الروسية دخلت بلدة تسيل في حوض اليرموك غربي درعا”، مشيراً إلى أن “دخول الجيش السوري يأتي  في بلدات ريف درعا الغربي”.

وسوّت الجهات المختصة في سوريا، منذ يومين، أوضاع عدد من المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية في قرى وبلدات ضمن منطقة حوض اليرموك، في ريف درعا الغربي، وذلك في مركز تسوية أقامته في إعدادية البنات في بلدة الشجرة، استكمالاً لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة السورية.

وكانت وحدات من الجيش السوري دخلت إلى منطقة درعا البلد ورفعت العلم الوطني، في 8 أيلول/سبتمبر الجاري، وذلك بعد أن وافقت اللجنة المركزية وممثلو “عشائر درعا البلد” في 5  أيلول/سبتمبر، على العودة إلى الاتفاق مع اللجنة الأمنية.

والاتفاق يقضي بتثبيت حواجز عسكرية داخل أحياء درعا البلد، وتسليم الأسلحة، وإجراء تسوية لأوضاع المسلَّحين المحليين، وإخراج رافضي الاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى