الأخبارالعالم العربي

الجيش السوري يبدأ بتسوية أوضاع المسلحين في داعل بريف درعا الشمالي

لإعادة الأمن والاستقرار

دخلت وحداتٌ من الجيش السوري بلدتي تل شهاب وزيزون في ريف درعا جنوب سوريا، فيما بدأت عملية تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين في مدينة داعل بريف درعا الشمالي.

وأفادت وكالة سانا، أنّه “بدأت في مدينة داعل بريف درعا الشمالي، اليوم الخميس، عملية تسوية أوضاع عشرات المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية وتسليم السلاح للجيش السوري وفق اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة السورية، تمهيداً لإعادة المؤسسات الخدمية لإصلاح وترميم المراكز الخدمية لوضعها في خدمة المواطنين”.

إلى ذلك فتح الجيش السوري، طرقاً رئيسية وفرعية في مدينة درعا وأظهرت المشاهد إزالة جرافات الجيش السوري الحطام والدمار وكان الجيش السوري قد سيطر على بلدتي اليادودة ودرعا الجنوبيتين.

والأول من أمس، انتشر الجيش السوري وثبّت نقاطه في مدينة طفس، الواقعة في ريف درعا الغربي، وذلك بالتزامن مع تسليم 1350  من مقاتلي المعارضة المسلحة لأسلحتهم وتسوية أوضاعهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى