الأخبار

الجيش الروسي يصل إلى مدينة خيرسون جنوب أوكرانيا

الجيش الروسي يصل إلى مدينة خيرسون في جنوب أوكرانيا، ويطارد فلول الجيش الأوكراني، ويقيم نقاط تفتيش على مداخلها.

وصل الجيش الروسي، اليوم الثلاثاء، إلى مدينة خيرسون في جنوب أوكرانيا، الواقعة قرب شبه جزيرة القرم، وأقام نقاط تفتيش على مشارفها، وفق رئيس بلدية خيرسون إيغور كوليخايف.

وأظهرت مشاهد متداولة في وسائل التواصل الاجتماعي دخلول الجيش الروسي إلى مدينة خيرسون التي حاصرتها القوات الروسية يوم الأحد.

اقرأ أيضاً: القوات الروسية تسيطر بالكامل على ميليتوبل.. واشتباكات عنيفة في كييف

وبدأ الجيش الروسي عمليات تفتيش في المدينة لملاحقة فلول القوات الأوكرانية، دون أن يواجه أي مقاومة سواء أكان من القوات الأوكرانية أو متطوعي الدفاع المحلي، الذين تم توزيع السلاح عليهم مع بدء العملية العسكرية الخاصة.

وقال رئيس بلدية خيرسون في رسالة في “فيسبوك” إنّ “الجيش الروسي يقيم نقاط تفتيش على مداخل خيرسون”، طالباً من السكان “عدم مغادرة منازلهم”.وشنّت القوات الروسية عمليات في أوكرانيا من محاور عدة، بما في ذلك من القرم، منذ أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببدء العمليات.

ويبلغ عدد سكان خيرسون نحو 280 ألف نسمة، وتقع شمال شبه جزيرة القرم التي استرجعتها موسكو عام 2014.وأفاد الجيش الروسي.في وقت سابق، بأنّه سيطر على مدينة برديانسك المطلة على بحر آزوف والواقعة شمال غرب القرم.

وأمس الاثنين أعلن مسؤول في مكتب الرئيس الأوكراني وقوع مدينة بيرديانسك، الواقعة في مقاطعة زابوروجييه

والمطلة على بحر آزوف، تحت سيطرة القوات الروسية.

وأبلغ أليكسي اريستوفيتش، مستشار مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الصحافيين، أمس الإثنين، بأنّ مدينة بيرديانسك وقعت بيد القوات الروسية.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، صرح بأنّ القوات الروسية حاصرت مدينتي خيرسون وبيرديانسك، وسيطرت على مدينة غينيتشيسك ومطار تشيروبايفكا.

وأكد أنّ القوات الروسية لا توجه الضربات إلى المدن والتجمعات السكانية، وتحرص على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالمحافظة على سلامة المواطنين الآمنين.

من جانبها، أعلنت قوات جمهورية دونيتسك الشعبية تعزيز وحداتها التي تشن هجوماً معاكساً على قوات نظام الحكم الأوكراني لطردها من المقاطعة.

وقالت قوات دونيتسك الشعبية، في بيان صحافي، إنّ القوات الشعبية تعزز وحداتها المتجهة إلى مدينة ماريوبول.

وبدأت روسيا عملية عسكرية تهدف إلى نزع أسلحة نظام الحكم الأوكراني وحماية جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين. وقال الرئيس بوتين في كلمة وجهها إلى الشعب الروسي إنّ الظروف تتطلب عملاً حاسماً فورياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى