الأخبارعالمي

الجيش الإيراني ينفّذ المراحل الرئيسية من مناورات “ذو الفقار 1400”

بمشاركة وحدات المشاة

قال المتحدّث باسم مناورات “ذو الققار 1400″، الإيرانية، الأدميرال أمير سيد محمود موسوي، مساء أمس الأحد أنّ الجيش الإيراني نفّذ المراحل الرئيسية من المناورات.

وأشار موسوي إلى أن المناورات تم تنفيذها بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والوحدات الميكانيكية ومنظومات الدفاع الجوي والسفن البحرية والغواصات، بدعم من مقاتلات ومسيّرات القوة الجوية في المنطقة العامة لسواحل مكران.

ولفت إلى أن المناورات البرمائية التي ينفّذها الجيش الإيراني انطلقت صباح اليوم في سواحل مكران، جنوب شرق إيران، بمشاركة وحدات المشاة والمدرعات والقوة البحرية والدفاع الجوي والقوة الجوية.

وكشف موسوي بعض تفاصيل مراحل المناورات، قائلاً: “إنه تم بنجاح تنفيذ جمع المعلومات الإلكترونية والإشارات المضادة الإلكترونية للقوات المهاجمة، باستخدام أنظمة التنصّت والرصد للوحدات التكتيكية والساحلية، بواسطة مختلف طائرات الاستطلاع المسيّرة من طراز (أبابيل 3، ياسر، صادق، مهاجر 4 وسيمرغ) وطائرات استطلاع مختلفة ،بما في ذلك P3F و RF4 و Boeing 707”.

واعتبر أن استقرار الاتصالات في الفضاء المطلق للحرب الإلكترونية من نقاط القوة في هذه المناورات، مؤكداً على أن مراقبة المجال الجوي للبلاد والمنطقة العامة للمناورات في الجزء الجنوبي من المياه الإقليمية بواسطة الدفاع الجوي، وكذلك نيران المنظومات الدفاعية لمواجهة الأهداف المعادية، وكذلك إجراء عمليات الدوريات الجوية من قبل الطيارين الذين يحلقون على ارتفاع عالٍ والطائرات المسيّرة للقوة الجوية للجيش، هي جزء آخر من السيناريوات التي ستتم ممارستها في مناورات “ذو الفقار 1400” المشتركة.

وتابع: “إرساء الأمن في منطقة غرب آسيا بالاعتماد على قوة ووحدة دول المنطقة، موضحاً أن رسالة مناورات “ذو الفقار” المشتركة لدول المنطقة هي الاستعداد لإرساء السلام والصداقة بالاعتماد على قدرات المنطقة، لأن التاريخ أثبت أن دولاً أخرى أجنبية كانت أطرافاً تحرّض على الحرب وتزعزع الأمن، ولم يجلبوا لمنطقة غرب آسيا سوى انعدام الأمن والحرب والاحتلال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى