العالم العربي

الجزائر: سنبقى إلى جانب سوريا قولاً وفعلاً

أكَّد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، أمس الأحد، على أنّ “بلده وقف إلى جانب سوريا في أصعب الظروف، وسيبقى إلى جانبها بالأفعال وليس بالأقوال فقط”.

وبشأن التدخلات الخارجية، قال بوقادوم خلال تقديمه واجب العزاء في وفاة وزير الخارجية الراحل وليد المعلم، إنّ “موقف الجزائر حاسم ومبدئي، والشعب السوري فقط من يقرّر مصيره”.

يُشار إلى أنّ الوزير بو قادوم، دعا في شباط/ فبراير الماضي، كل الدول العربية إلى العمل على عودة سوريا لجامعة الدول العربية، معتبرًا أنّ “غياب سوريا فيه ضرر كبير للجامعة والعرب”.

يُذكر أنّ رئيس الجمهوريّة العربيّة السوريّة بشار الأسد، أعلن مساء أمس الأحد، الدكتور فيصل المقداد وزيرًا للخارجية السوريّة خلفًا للراحل الكبير وليد المعلم.

كما أعلن الرئيس الأسد، الدكتور بشار الجعفري نائبًا لوزير الخارجية والمغتربين، ونقل السفير بسام الصباغ إلى الوفد الدائم في نيويورك واعتماده مندوبًا دائمًا للجمهوريّة العربيّة السوريّة لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى