الأخبارالعالم العربي

الجزائر تقرر عدم تمديد عقد الغاز مع المغرب

تبون وجّه رسالة بذكرى الثورة

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس الأحد، شركة سوناطراك بوقف العلاقة التجارية وعدم تجديد عقد الغاز مع المغرب.

وأوضح تبون، في بيان صحفي صدر عن الرئاسة الجزائرية، أن وقف العلاقة التجارية مع المغرب جاء بعد “الممارسات ذات الطابع العدواني من المملكة المغربية تجاه الجزائر، التي تمس بالوحدة الوطنية”.

وأشار البيان إلى أنّ الرئيس تبون تسلم “تقريراً حول العقد الذي يربط الشركة الوطنية سوناطراك بالديوان المغربي للكهرباء والماء، منذ 2011 وينتهي 31 أكتوبر/تشرين أول 2021، منتصف الليل”.

وختم البيان الرئاسي بالقول: “بالنظر إلى الممارسات ذات الطابع العدواني من المملكة المغربية تجاه الجزائر، التي تمس بالوحدة الوطنية، وبعد استشارة الوزير الأول وزير المالية، ووزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، ووزير الطاقة والمناجم، أمر رئيس الجمهورية الشركة الوطنية سوناطراك بوقف العلاقة التجارية مع الشركة المغربية، وعدم تجديد العقد”.

وفي أغسطس/ آب الماضي، لمحت الجزائر إلى احتمال إنهاء صادرات الغاز الطبيعي إلى المغرب في أكتوبر/ تشرين الأول والبالغة مليار متر مكعب والتي تستخدم لإنتاج حوالي عشرة في المئة من الكهرباء في المملكة.

وبمناسبة الذكرى 67 لاندلاع ثورة التحرير ضد الاستعمار الفرنسي في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 1954، قال تبون إنّ الاستعمار الفرنسي لبلاده (1830- 1962) ارتكب أبشع الجرائم في تاريخ البشرية الحديث.

وأضاف تبون، في رسالة وجهها إلى الجزائريين عبر صفحة الرئاسة على “فيسبوك” أن مفجري هذه الثورة سحقوا بإيمانهم وبما حشدته فرنسا الاستعمارية من إرهاب بقوة السلاح.. وترويع بالإبادة وتنكيل بالتعذيب، وبأبشع جرائم الأرض المحروقة في تاريخ البشرية الحديث”.

وتابع: “فلقد كان سلاح الإيمان بالنصر.. والإصرار على إعلاء الحق، بعدالة القضية أقوى من جيش استعماري مدجج، مُهتز العقيدة، مدفوع إلى جحيم العدوان على شعب حر ومصمم على البقاء حراً “.

يشار إلى أنّ إحياء ذكرى الثورة يتزامن هذا العام مع أزمة متصاعدة مع فرنسا، بعد تصريحات مسيئة لرئيسها إيمانويل ماكرون، حيث طعن في تاريخ الجزائر، ما دفع الأخيرة إلى سحب سفيرها من باريس، ومنع تحليق الطيران العسكري الفرنسي في أجوائها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى