الأخبار البارزةالعالم العربي

الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور عقب تصريحات ماكرون

على خلفية تصريحات ماكرون

أعلنت الرئاسة الجزائرية عن “استدعاء سفيرها في باريس للتشاور، أمس السبت، على خلفية التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون”.

وقالت الرئاسة في بيانٍ لها، إنّه “على خلفية التصريحات غير المكذّبة لعديد المصادر الفرنسية المنسوبة للرئيس الفرنسي، ترفض الجزائر رفضاً قاطعاً أي تدخل في شؤونها الداخلية، والتي جاءت في تلك التصريحات”، مُشيرةً إلى أنّ “جرائم فرنسا الاستعمارية التي لم تعترف بها تمثل القواعد الأساسية لحرب الإبادة، فيما تأتي تصريحات الرئيس الفرنسي عشية إحياء الجزائر والجالية الجزائرية في فرنسا لذكرى المجازر البشعة التي اقترفتها فرنسا في حق الجزائريين في 17 تشرين أول/أكتوبر 1961”.

ويأتي ذلك على خلفية تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المفاجئة، والتي أطلقها نهاية الأسبوع لصحيفة “لوموند” الفرنسية، حيث هاجم ماكرون “التاريخ الرسمي” الجزائري الذي قال إنه “أُعيدت كتابته بالكامل”، و”لا يقوم على الحقائق”، بل على خطاب “قائم على كراهية فرنسا”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى