أسرىالأخبارالأخبار البارزة

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: سنخوض مع إخواننا في حركة الجهاد الإضراب وسندعمهم بكافة السبل

في سجون الاحتلال

أصدرت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، صباح اليوم الثلاثاء، بياناً هاماً حول خطوات الحركة الأسيرة والتطورات المتصاعدة داخل سجون الاحتلال.

وجاء في بيان صحفي للمنظمة، “في خطوة تصعيدية نضالية متوقعة وبتنسيق مع الحركة الأسيرة يُشرع الأخوة أسرى حركة الجهاد الإسلامي في كافة سجون الاحتلال بخوض إضراب مفتوح عن الطعام، اعتباراً من يوم غدٍ الأربعاء، هدفه الضغط على الاحتلال لوقف هجمته الواسعة على أسرى حركة الجهاد وسياسة التنكيل والعزل والنقل، والعقوبات التي فُرضت على الاسرى بعد عملية نفق الحرية”.

وقالت المنظمة، إن الهدف الرئيسي والمطلب الأساسي للحركة الأسيرة وأسرى الجهاد من خوض هذا الإضراب، هو وقف الهجمة المتواصلة من قبل ما يُسمى إدارة مصلحة السجون على الحركة الاسيرة وخاصة أسرى حركة الجهاد، وإلغاء العقوبات التي فرُضت على الأسرى بعد عملية نفق الحرية وعودة الأمور إلى قبل هذه العملية.

وأكدت إننا “بكافة رفاقنا في مختلف السجون سنكون ضمن هذه الخطوة، حيث سيخوض مجموعة من رفاقنا الأسرى الإضراب، ونؤكد أننا سندعم اسرى حركة الجهاد بكافة السبل حتى وقف الهجمة الصهيونية عليهم”.

ودعت لتنظيم حملة مساندة شعبية ووطنية ضخمة ومتواصلة تزامناً مع الإعلان عن الاضراب، ومطالبة وسائل الاعلام بتسليط الضوء على أوضاع الاسرى والفعاليات والأنشطة لتشكيل حالة ضاغطة على الاحتلال وعلى الرأي العام العالمي.

وأردفت أن “هذه الخطوة ستكون متدحرجة ومتواصلة حتى تحقيق كافة الأهداف بعودة الأمور إلى ما قبل 6-9-2021، ووقف الهجمة على الاسرى والعقوبات التي تم فرضها، وإنهاء سياسة العزل والنقل بحق الأسرى”.

بيان صادر عن منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال :

سنخوض مع إخواننا في حركة الجهاد الإسلامي الإضراب وسندعمهم بكافة السبل

في خطوة تصعيدية نضالية متوقعة وبتنسيق مع الحركة الأسيرة يُشرع الأخوة أسرى حركة الجهاد الإسلامي في كافة سجون الاحتلال بخوض إضراب مفتوح عن الطعام، اعتباراً من يوم غدٍ الأربعاء، هدفه الضغط على الاحتلال لوقف هجمته الواسعة على أسرى حركة الجهاد وسياسة التنكيل والعزل والنقل، والعقوبات التي فُرضت على الاسرى بعد عملية نفق الحرية. حيث سيقدم الأخوة في الجهاد اليوم الثلاثاء أوراق الإضراب إلى ما يُسمى مصلحة السجون، علماً أن حوالي 100 إلى 120 أسير من الحركة الأسيرة وفي سياق التنسيق الكامل والدعم والإسناد لخطوة حركة الجهاد سيخوضوا الإضراب، وسيتخلله عدم تناول المياه لمواصلة الضغط على الاحتلال.

إننا في منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، وإزاء هذه التطورات المتصاعدة داخل سجون الاحتلال فإننا نؤكد على التالي:-

أولاً/ إن الهدف الرئيسي والمطلب الأساسي للحركة الأسيرة وأسرى الجهاد من خوض هذا الإضراب، هو وقف الهجمة المتواصلة من قبل ما يُسمى إدارة مصلحة السجون على الحركة الاسيرة وخاصة أسرى حركة الجهاد، وإلغاء العقوبات التي فرُضت على الأسرى بعد عملية نفق الحرية وعودة الأمور إلى قبل هذه العملية.

ثانياً/ إننا في منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال بكافة رفاقنا في مختلف السجون سنكون ضمن هذه الخطوة، حيث سيخوض مجموعة من رفاقنا الأسرى الإضراب، ونؤكد أننا سندعم اسرى حركة الجهاد بكافة السبل حتى وقف الهجمة الصهيونية عليهم.

ثالثاً/ ندعو لتنظيم حملة مساندة شعبية ووطنية ضخمة ومتواصلة تزامناً مع الإعلان عن الإضراب، ومطالبة وسائل الإعلام بتسليط الضوء على أوضاع الأسرى والفعاليات والأنشطة لتشكيل حالة ضاغطة على الاحتلال وعلى الرأي العام العالمي.

رابعاً/ إن هذه الخطوة ستكون متدحرجة ومتواصلة حتى تحقيق كافة الأهداف بعودة الأمور إلى ما قبل 6-9-2021، ووقف الهجمة على الأسرى والعقوبات التي تم فرضها، وإنهاء سياسة العزل والنقل بحق الأسرى.

منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال

12 أكتوبر /2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى