الأخبار

التعاون الخليجي تعتبر حزب الله منظمة “إرهابية”..

قررت دول مجلس التعاون الخليجي اعتبار حزب الله “منظمة ارهابية” وقالت أنها ستتخذ اجراءات بحقه جراء ما أسمته “استمرار الاعمال العدائية” التي يقوم بها الحزب، بحسب بيان للامانة العامة للمجلس صدر اليوم الاربعاء.

ويأتي هذا القرار الخليجي في سياق السياسات السعودية العدائية ضد حزب الله والمقاومة في لبنان، ويعتبر القرار استكمالاً لقرارات اتخذتها الرياض لمعاقبة الشعب اللبناني بهدف تحريضه على حزب الله.

ويعارض حزب الله بشدة الحرب التي تشنها السعودية ضد الشعب اليمني، ويرى في الغارات الجوية التي تنفذها السعودية جريمة لا مثيل لها بحق اليمن وشعبه.

وقال البيان “قررت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اعتبار “ميليشيات” حزب الله، بكافة قادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة عنها، منظمة ارهابية”، مضيفا ان دول المجلس “سوف تتخذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ قرارها بهذا الشأن استنادا الى ما تنص عليه القوانين الخاصة بمكافحة الارهاب المطبقة في دول المجلس، والقوانين الدولية المماثلة”.

وكانت السعودية قد وضعت أسماء شركات وأشخاص على قائمة الارهاب السعودية، وزعمت أنهم على صلة بحزب الله. وقالت وسائل اعلام سعودية أن السلطات تنوي ترحيل اللبنانيين العاملين في السعودية في اطار التهويل والضغط على حزب الله.

وصرح الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني أن دول المجلس اتخذت هذا القرار جراء ما وصفه “استمرار الأعمال العدائية التي يقوم بها عناصر تلك “الميلشيات” لتجنيد شباب دول المجلس للقيام بالأعمال الإرهابية، وتهريب الأسلحة والمتفجرات، وإثارة الفتن، والتحريض على الفوضى والعنف في انتهاك صارخ لسيادتها وأمنها واستقرارها”. وقال إن دول مجلس التعاون تعتبر ممارسات “ميليشيات” حزب الله في دول المجلس، والأعمال الاٍرهابية والتحريضية التي تقوم بها في كل من سوريا واليمن والعراق تتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والانسانية والقوانين الدولية، وتشكل تهديداً للأمن القومي العربي.

وجدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في كلمة له مساء امس رفضه للسياسات السعودية الاجرامية في اليمن والعراق والبحرين واكد انها تسعى للفتنة بين السنة والشيعة في العالم الاسلامي. وقال السيد نصرالله أن حزب الله لن يسكت وسيظل ينتقد الجرائم السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى