الأخبار البارزةالعالم العربي

التحالف السعودي يشن سلسلة غارات جوية على صنعاء وصعدة وذمار.

شنت مقاتلات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على صنعاء وصعدة وذمار.

وذكرت مصادر أن التحالف استهدف بثلاث غارات دار الرئاسة في منطقة النهدين جنوب صنعاء، كما استهدف  محيط مدينة صعدة وشبكة الاتصالات في منطقة آل عمار ومعسكر كهلان شمال اليمن. كذلك استهدفت طائرات التحالف السعودي مديرية ضوران آنس في ذمار جنوب العاصمة اليمنية.

يأتي ذلك بعد أيام على تنفيذ القوات المسلحة اليمينة عملية عسكرية واستهداف شركة “أرامكو” في ميناء “رأس تنورة” ومواقع في الدمام وعسير وجيزان، وسُمّيت بعملية “توازن الردع السادس”.

وكانت القوات المسلحة اليمنية شنت عملية هجومية كبيرة باتجاه العمق السعودي، باستخدام صاروخ بالستي من نوع “ذو الفقار” و15 طائرة مسيّرة، وعرفت باسم عملية “توازن الردع الخامسة”.

هذا وكثفت مقاتلات التحالف السعودي غاراتها الجوية خلال الـ24 ساعة الماضية على محافظات مأرب والعاصمة صنعاء وصعدة والجوف وذمار، حيث تعرضت محافظة مأرب شمال شرق اليمن لـ30 غارة جوية، طاولت 20 غارة جوية منها مديرية صِرواح والتي تشهد معارك متحدمة بين قوات حكومة صنعاء وقوات الرئيس هادي وتحديداً في جبل البَلَق الشمالي المطل على بحيرة سد مأرب.

كذلك تجري المواجهات في المحيط الشمالي لمنطقة الطَّلّعَة الحمراء بمديرية صِرواح ذاتها غربي محافظة مأرب. واستهدفت طائرات التحالف السعودي بـ8 غارات جوية مديريتي مَجْزَر ومَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب المحافظة في ظل استمرار المواجهات بين الطرفين في صحراء العلم المترامية بين مديرية خَبْ والشَّعْف في محافظة الجوف ومديرية رغوان شمالي محافظة مأرب.

أيضاً، استهدفت مقاتلات التحالف السعودي بغارتين جويتين مديريتي ماهلية والجوبة جنوبي المحافظة الغنية بالنفط، ويجري ذلك وسط دعوات ومطالبات متواصلة تطلقها حكومة الرئيس هادي للمجتمع الدولي، بالضغط على حكومة صنعاء لإيقاف الهجوم صوب مدينة مأرب آخر معاقل حكومة الرئيس والتحالف السعودي شمال شرق اليمن.

وفي محافظة تعز جنوب غرب اليمن، تقول قوات هادي إنها حققت مكاسب ميدانية جديدة بالسيطرة على عدد من المواقع بعد مواجهات عنيفة مع قوات حكومة صنعاء في مديريتي جبل حَبَشي جنوبا ومَقْبَنٌة غرباً، فيما تشهد جبهتي صالة والقصر الجمهوري مواجهات متقطعة بين الجانبين في الناحية الشمالية الشرقية لمدينة تعز.

أما في محافظة صعدة، شنت طائرات التحالف السعودي 11 غارة جوية استهدفت فيها شبكة الاتصالات في منطقة آل عمار بمديرية الصفراء ومعسكر كَهْلان شمال وشرق المدينة. كذلك استهدفت الغارات منطقة الفرع بمديرية كتاف الحدودية مع نجران السعودية شرقي المحافظة ومنطقة مجازة الشرقية الحدودية قبالة عسير السعودية شمالي محافظة صعدة، امتداداً إلى مديريتي الظاهر وسحار شمالي غرب المحافظة نفسها أقصى شمال اليمن.

هذا واستهدفت طائرات التحالف السعودي بغارة جوية حي الحقل في مديرية ضروان آنس شمالي غرب محافظة ذَمار بعد ساعات من قصفها بغارتين جويتين حي الجمارك في مدينة ذمار نفسها جنوب صنعاء وسط اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى