العالم العربي

التحالف السعودي يرتكب مجزرة جديدة مروّعة في مدينة عمران شمال اليمن

ارتكب التحالف السعودي مجزرة جديدة في مدينة عمران شمال اليمن، حيث استشهد وجُرح 24 مدنياً بينهم 8 أشخاص من أسرة واحدة، معظمهم من الأطفال والنساء، إثر غارات جوية للتحالف على حي البريد السكني. مصدر محلّي أكد استشهاد 9 مدنيين وجرح 15 آخرين في الغارات الجوية التي استهدفت حي البريد السكني، كما دانت وزارة الصحة اليمنية في حكومة الإنقاذ الوطني ماوصفتها “بالجريمة الشنعاء التي قام بها طيران التحالف في وقت مبكر من صباح اليوم، حيث قصف حيّاً مكتظاً بالسّكان في حارة البريد بعمران، ونتج عنها أكثر من 28 بين شهيد وجريح بينهم أطفال ونساء، ومنهم 8 شهداء من أسرة واحدة”.

كما استنكرت الصحة اليمنية صمت المجتمع الدولي ومنظماته الأممية تجاه استمرار  “العدوان الغاشم” في استهداف المدنيين والأحياء السكنية في عدة محافظات، مطالبةً بمعاقبة القتلة وإنصاف الضحايا.

هذا واستهدفت مقاتلات التحالف بسلسلة غارات جوية مبنى إدارة أمن محافظة عَمْران ومبنى الإدارة العامة للإتصالات في ذات المحافظة، مما أسفر عن أضرار بالغة في المبنيين الحكوميين.

من جهة أخرى أفاد مصدر عسكري يمني بسقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف المشتركة بانفجار آليتين عسكريتين لهم في الخط الأسفلتي بمنطقة الفازة الساحلية في مديرية التُحَيْتا جنوب الحديدة.

هذا وتتواصل المواجهات المتقطعة بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة وقوات التحالف في محيط مطار الحُديْدة جنوب المدينة.

وأسفرت العمليات عن تدمير عدد من الآليات والمدرعات للتحالف واغتنام بعضها، إضافة إلى وقوع أسرى في قبضة الجيش واللجان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى