عالمي

البيت الأبيض: عدد كبير من دول الشرق الأوسط أولويته أميركا لا الصين وروسيا

قال مصدر رفيع المستوى في البيت الأبيض إنّ واشنطن تعتقد أنّ عدداً كبيراً من دول الشرق الأوسط، التي خططت في السنوات الأخيرة لتعزيز علاقاتها مع روسيا والصين، “فقدت الرغبة في ذلك”.

وأضاف المصدر في تصريح صحافي: “سمعنا من كل عاصمة في هذه المنطقة، أنّ خيارهم الأول وأولويتهم هو الولايات المتحدة. ونحن ملتزمون باتباع هذا المسار وإيجاد مجالات للتعاون”.

ولفت المصدر إلى أنّ التحول نحو روسيا وحتى الصين، قبل عام ونصف، كان في “اتجاهات كثيرة وملحوظاً في الكثير من

عواصم الشرق الأوسط”، لكن “تم تعليق كل ذلك حالياً، وفي كثير من الحالات. بشكل محدد جداً لا يمكنني التحدث عن

ذلك بالتفصيل، ولكن تم إخماد هذه الحركة”.

في الوقت نفسه، قال المسؤول الأميركي إنّ دول الشرق الأوسط ستستمر في علاقاتها مع روسيا والصين، لأنّها علاقات طبيعية تماماً، وزعم أنّ هذه الدول تختار مجالات محددة للتعاون مع واشنطن.

وأمس السبت، قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنّ بلاده لن تترك فراغاً في الشرق الأوسط لروسيا والصين.

بالتزامن، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية، عادل الجبير، إنّ بلاده تربطها شراكات مع الولايات المتحدة والصين، مؤكداً أنّ الرياض “لا تفضّل دولة على أخرى”.

اقرا المزيد: الخارجية الإيرانية ترد على بايدن: يلجأ إلى سياسة التخويف من إيران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى