الأخبار

البنتاغون: مقاتلات روسية اعترضت 3 طائرات أميركية فوق المتوسط

زعمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أمس الأربعاء أن ثلاث طائرات تابعة للبحرية الأميركية “تعرضت لاعتراضات غير مهنية” من قبل طائرات روسية أثناء تحليقها في المجال الجوي الدولي فوق البحر الأبيض المتوسط ​​في نهاية الأسبوع.

وقال موقع “أكسيوس” الأميركي إنه في الوقت الذي حذر فيه المسؤولون الأميركيون من زيادة وجود القوات الروسية على الحدود الأوكرانية، قال مسؤولو وزارة الخارجية والبنتاغون في بيانات عبر البريد الإلكتروني إن الولايات المتحدة “أبلغت” مسؤولي الكرملين “بمخاوفنا” من خلال القنوات الدبلوماسية “بشأن اعتراض الطائرات فوق البحر المتوسط.

وكانت شبكة “سي إن إن” الأميركية أول من أبلغ عن المواجهة “القريبة للغاية” بين الطائرات الروسية والطائرات أميركية من طراز “بي- 8 إيه” بينما كانت تحلّق في المجال الجوي الدولي فوق البحر المتوسط.

وقالت الشبكة إنه في حين أنه ليس من غير المعتاد أن تقترب المقاتلات الروسية من الطائرات العسكرية الأميركية، إلا أن معظم هذه الطائرات تعتبر احترافية وآمنة.

وقال متحدث باسم البنتاغون: “بينما لم يصب أحد، فإن مثل هذه المواجهات يمكن أن تؤدي إلى حسابات خاطئة وأخطاء تؤدي إلى نتائج أكثر خطورة”.

وأضاف: “ستواصل الولايات المتحدة العمل بأمان ومهنية وبما يتفق مع القانون الدولي في المياه الدولية والمجال الجوي. ونتوقع من روسيا أن تفعل الشيء نفسه”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان الثلاثاء، إنها تجري مناورات عسكرية في شرق البحر المتوسط. وأضافت أن “التركيز الرئيسي للتمرين الجاري هو ممارسة إجراءات القوات البحرية والفضائية لحماية المصالح الوطنية الروسية في المحيطات، فضلاً عن مواجهة التهديدات العسكرية للاتحاد الروسي من البحر والمحيطات”.

وأوضحت الوزارة أن “اكثر من 140 سفينة حربية وسفينة دعم وأكثر من 60 طائرة و1000 وحدة عتاد عسكري ونحو 10 الاف عسكري يشاركون في التدريبات البحرية الجارية” من دون تحديد مكان التدريبات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى