الأخبارالعالم العربي

البرلمان العربي: نرفض أي إجراءات أحادية لتغيير الوضع بالأقصى

دعماً للقضية الفلسطينية

أكَّد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي، اليوم الثلاثاء، على “دعم ومساندة البرلمان للقضية الفلسطينية، باعتبارها القضية المركزية والأولى للعالم العربي”.

وأعرب العسومي خلال ترؤسه اجتماع لجنة فلسطين المنبثقة عن البرلمان العربي التي عقدت بمقر الأمانة العامة للبرلمان العربي، بالعاصمة المصرية القاهرة، عن “رفض البرلمان لأيّة إجراءات أحادية الجانب تسعى لتغيير الوضع القائم على الأرض فيما يخص المسجد الأقصى بمدينة القدس “.

كما استعرض العسومي “جهود البرلمان وتحركاته بشأن مستجدات وتطورات القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى الرسائل الصادرة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة، ومفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ورؤساء البرلمانات الإقليمية، ومدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”، حول الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية المرتكبة بحق المسجد الأقصى المبارك ومحاولات تهويد الحرم الإبراهيمي بالقوة، وعمليات الهدم والتهجير القسري لأهالي حي الشيخ جراح وسلوان، والجرائم التي ترتكب بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية”.

ومن المقرّر أن تنطلق غداً اجتماعات اللجان الأربع الدائمة للبرلمان العربي واللجان الفرعية التابعة له، وهي لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، ولجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، ولجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، ولجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، حيث تستمر هذه الاجتماعات حتى بعد غدٍ الخميس، وذلك في إطار التحضير للجلسة الأولى للبرلمان من دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الثالث والمقرر عقدها يوم السبت المقبل بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى