الأخبار

الاحتلال يهدم مدرسة حكومية فلسطينية جنوب الخليل

هدمت سلطات الاحتلال، الليلة الماضية، مدرسة ابتدائية فلسطينية في منطقة “خربة زنوتا” جنوب الخليل، بعد أقل من شهر على افتتاحها من قبل وزارة التربية التعليم الفلسطينية.

وذكرت مصادر محلية أنَّ قوة كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني دهمت الخربة الواقعة قرب بلدة الظاهرية، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، وفرضت طوقاً أمنيا في محيطها، وعلى إثره فقد منعت التجول في الخربة المكونة مساكنها من الخيام وألواح الصفيح “زينكو”.

وأضافت المصادر “أقدم جنود الاحتلال على هدم مدرسة زنوتا المختلطة، بتفكيك جدرانها وأسقفها المصنوعة من ألواح الصفيح، ومصادرة محتويات المدرسة وتكسير أثاثها ومعداتها”.

وتضم “مدرسة زنوتا المختلطة” 43 طالباً وطالبة، بمن فيهم 10 أطفال في المرحلة التمهيدية “رياض الأطفال”، وتقتصر مرافقها على 6 غرف صفية ومرافقها ووحدة صحية.

من جانبها، استنكرت مديرية التربية والتعليم العالي الفلسطينية جنوب الخليل، هدم المدرسة التي افتتحها وزير التعليم، صبري صيدم، الشهر الماضي، كواحدة من ضمن “مدارس التحدي” الحكومية والتي جرى تدشينها في عدد من القرى والمناطق الفلسطينية المستهدفة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبرت “التعليم” الفلسطينية في بيان لها، أنَّ هدم مدرسة زنوتا يأتي في سياق “سياسة التجهيل التي يمارسها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني”، وفق تعبيرها.

وأعلنت فعاليات شعبية في بلدة الظاهرية جنوب الخليل، عن نيتها إعادة بناء المدرسة اليوم الثلاثاء بعد هدمها، في رسالة تحدٍ للاحتلال وإجراءاته التي تصادر حقوق الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى