الأخبارالأخبار البارزة

الاحتلال يهدد بضرب مطار بيروت

وروسيا تعتبره خرقاً فظاً للقانون الدولي

نشر المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، على صفحته في موقع تويتر، فيديو أرفقه بتحذير للمسافرين عن وجود موقع قريب من المطار ادعى أنه لـ”حزب الله ويستخدمه لتطوير الصواريخ”.

ونشر الجيش الصهيوني يوم أمس صورا وفيديو ادعى أنها لبنية تحتية في قلب العاصمة اللبنانية بيروت، تستخدم لتحويل صواريخ أرض – أرض إلى صواريخ دقيقة على أيدي عناصر تابعة لـ”حزب الله”.

وزعم أدرعي أن “حزب الله” أقام في العام الأخير، بنية تحتية لتعديل الصواريخ في حي الأوزاعي المجاور لمطار بيروت الدولي.

وأكد أن “إسرائيل” تتابع هذه المواقع من خلال قدرات ووسائل متنوعة ولديها معلومات عديدة عن مشروع الصواريخ الدقيقة، وهي تتحرك لمواجهته من خلال رد عملياتي متنوع وبطرق ووسائل مختلفة.

في سياق متصل حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تل أبيب من مغبة استهداف الأراضي اللبنانية، واصفا الضربة المحتملة لمطار بيروت بأنها ستكون “خرقا فظا” للقانون الدولي.

وردا على سؤال صحفي حول مدى جدية التهديد “الإسرائيلي” بضرب مطار بيروت، قال لافروف خلال مؤتمر صحفي في نيويورك أمس الجمعة: “ذلك سيمثل انتهاكا فظا للقانون الدولي، ونحن نعبر عن رفضنا القاطع لمثل هذه الخطوة”.

وأضاف: “نحذر من أي انتهاكات لقرارات مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك خرق الأجواء اللبنانية (من قبل الجيش الإسرائيلي) الذي يعد بحد ذات انتهاكا أيضا”.لا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى