فلسطين

الاحتلال يهاجم الصيادين في بحر غزة

أفادت لجان الصيادين التابعة للجان العمل الزراعي، صباح اليوم الخميس، بأنّ زوارق الاحتلال العسكرية أطلقت النار

تجاه مراكب الصيادين غرب مدينة غزة، في نطاق (2) ميل بحري.

وأكّدت اللجان إصابة 3 صيادين بالرصاص المعدني المغلّف بالمطاط، مشيرة إلى أنّ الصيادين المصابين هم: محمد

فخري بكر، ناصر على بكر، ومحمد جابر حسام بكر.

وتقوم بحرية الاحتلال بشكل يومي باستهداف مراكب الصيادين في البحر قبالة شواطئ قطاع غزة، الأمر الذي أدى

إلى استشهاد وجرح العشرات منهم على مدار الأعوام الماضية، وتدمير قواربهم ومعداتهم.

يأتي هذا ضمن سياسةٍ تهدف للتضييق أكثر على أهالي القطاع، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم منذ أكثر من

15 عامًا، ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش.

كما تتّخذ سلطات الاحتلال من “مساحة الصيد” ورقة ضغط وابتزاز سياسي، فما تنفكّ تُعلن توسعتها بضعة أميال بحرية

حتى تعود لتقليصها، الأمر الذي يتسبب بأزمات حادة في عمل الصيادين.

وفي سياق متصل،

أفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال اعتقلت صباح اليوم الخميس، طفلين من البلدة القديمة ب القدس المحتلة.

واعتقلت قوات الاحتلال الطفلين محمد علاء الحسيني ويوسف سعد الحسيني، من البلدة القديمة.

وفي وقتٍ مبكرٍ من صباح اليوم، شنّت قوّات الاحتلال، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت مواطنًا وسلمت آخر بلاغا لمراجعة مخابراتها، في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وأوضحت المصادر أنّ قوات الاحتلال اعتقلت وسيم وليد سلامة، بينما سلمت محمد فواز مشايخ تبليغًا لمراجعة مخابراتها.

ومن طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسيرين المحررين محمد ابو ليفة، والمحرر أمجد الهمشري، وإسلام أبو

شنب بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها، بحسب مصادر محلية.

وتشن قوّات الاحتلال الصهيوني، بشكل يومي، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، إذ اعتقلت،

خلال العام الماضي، نحو (8000) فلسطينياً/ة، من بينهم أكثر من (1300) قاصر/ة وطفل/ة، و(184) من النّساء، ووصل عدد

أوامر الاعتقال الإداري الصادرة إلى (1595) أمر اعتقال إداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى