شؤون العدو

الاحتلال ينقل كتيبة الرمح من الجولان إلى النقب

كشفت مصادر إعلامية عبرية أن كتيبة الاحتياط المسؤولة عن تشغيل «منظومة قذائف الرمح» نقلت من هضبة الجولان السورية المحتلة إلى قاعدة «تساليم» العسكرية في النقب، جنوب فلسطين.

وذكر موقع «كيكار هشبات» الإسرائيلي، أن «نقل الكتيبة جاء بناءً على تغير خريطة التهديدات العسكرية»، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وتعتبر «الرمح» منظومة قذائف صاروخية متطورة يصل مداها إلى كيلومترات عدة، وقادرة على إصابة الأهداف الأرضية بدقة عالية ضمن نظام تحكم بالأقمار الاصطناعية.

في سياق منفصل، أعلن جيش الاحتلال، اليوم بدء مناورات عسكرية سنوية في محيط غزة تستمر أربعة أيام، وعليه أُعلنت منطقة الحدود مع غزة «منطقة عسكرية مغلقة».

وكان الجيش بدأ الخميس الماضي نشر عناصر من وحدة «إيغوز» الخاصة التابعة للواء «جولاني» في عدد من مستوطنات غلاف القطاع، وذكر موقع «مفزاك» العبري أن نشر العناصر جاء بعد مخاوف من رد فلسطيني في أعقاب استهداف نفق «سرايا القدس»، الجناح العسكري لحركة «الجهاد الإسلامي» شرق القطاع الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى