الأخبار

الاحتلال يمنع دخول 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لقطاع غزة

يحتجزها منذ يومين على معبر "كرم أبو سالم"

تحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلي؛ منذ يومين، أكثر من 2000 شاحنة محملة بالبضائع للقطاعين الصناعي والتجاري، وترفض إدخالها لقطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري.

وكشف النائب جمال الخضري؛ رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في تصريح مكتوب له اليوم الأربعاء، أن الاحتلال يمنع مرور أكثر من 2000 شاحنة محملة بالبضائع إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

وأوضح الخضري، أن هذه الشاحنات تحمل مستلزمات أساسية لاستمرار الحياة الصناعية والتجارية، منها مواد البناء بأنواعها والملابس والقرطاسية والأقمشة والأحذية والأدوات الكهربائية والمصاعد والسيارات والمواد الخام اللازمة للصناعة، في كافة القطاعات الإنشائية والمعدنية والأثاث وغيرها من الصناعات.

وبيّن أن هذه البضائع تم استيرادها وشرائها بشكل رسمي وقانوني، ولديها جميع الموافقات بالمرور، سواء الموانئ أو المعابر التجارية.

وأردف: “لكن الاحتلال يعيق ذلك ويعيدها بعد وصولها المعبر، ما يكبد أصحابها خسائر فادحة، حيث يتم تخزينها فترات طويلة، وهي معرضة لأضرار بالغة نتيجة عدم وصولها في الوقت المطلوب لأصحابها”.

وحذر الخضري، من تأثير هذا التشديد والمنع المباشر، الذي سيؤدي لانهيار سريع للقطاع الصناعي والتجاري، وانهيار جميع الخدمات نتيجة لذلك، في قطاع غزة.

وأعلنت سلطات الاحتلال، يوم الإثنين الماضي، موافقة وزير جيشها أفيغدور ليبرمان على توصية رئيس هيئة الأركان بإغلاق معبر كرم أبو سالم فورًا وبشكل كلي، باستثناء نقل الأغذية والأدوية والمواد الطبية التي سيتم الموافقة على دخولها عند الحاجة وبشكل خاص.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى