الأخبار

الاحتلال يكثّف استهدافه للمدنيين في قطاع غزة

أفاد مراسل الميادين بارتفاع عدد الشهداء إلى ثلاثة بالغارة الصهيونية على شقة سكنية في حي الرمل وسط قطاع غزة فجر اليوم الأربعاء، مشيراً إلى أن طائرات الاحتلال شنّت عدة غارات على القطاع.

مراسلنا قال إن البوارج الحربية للاحتلال استهدفت خط الساحل في قطاع غزة، وتجدّد الغارات على محيط المقبرة الغربية بمخيم النصيرات وسط القطاع.

وقال إن طائرات استطلاع للاحتلال استهدفت بصاروخين برج الأندلس في حي الكرامة بغزة، في وقتٍ هدد فيه الاحتلال بقصف برجٍ آخر، مشيراً إلى أن الاحتلال يكثّف من إطلاق القنابل الدخانية في مناطق متفرقة في القطاع.

 

مراسل الميادين أشار إلى تجدّد إطلاق القذائف الدخانية وسط بيت لاهيا شمال قطاع غزة. ولفت إلى أن طائرات الاستطلاع قصفت أيضاً منزلاً في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، فيما قصفت المدفعية الاسرائيلية المناطق الشرقية لدير البلح جنوب قطاع غزة.

وأضاف أن طائرات الاحتلال دمّرت منزلاً في الحي الإماراتي في منطقة المشروع غرب محافظة خان يونس. فيما أطلقت زوارق الاحتلال قذائفها صوب شاطئ السودانية شمال مدينة غزة، وارتقاء شهيد باستهداف من طيران الاستطلاع للاحتلال شرق منطقة القرم شمال غزة. كما استهدفت منزلاً في منطقة النزاز شرق الشجاعية بغزة.

هذا واستشهد الصحافي يوسف أبو حسين بغارة اسرائيلية على منزله بحي الشيخ رضوان شمال غزة، كذلك استشهد 4 فلسطينيين في غارات للاحتلال على حي الرمال، ومنطقة الشيخ رضوان في القطاع، وسقط شهداء وجرح آخرون في الغارات الاسرائيلية الأخيرة على شارع الشهداء في حي الرمال وسط القطاع.

الزوارق الحربية الاسرائيلية أطلقت فجر الأربعاء قذائفها باتجاه شواطئ خانيونس جنوب قطاع غزة، كما قصفت طائرات الاحتلال تلة قليبو شرق جباليا شمالي القطاع.

وشنّ الاحتلال الإسرائيلي غارات عنيفة على مناطق مختلفة من القطاع، وسمع انفجار هز المناطق الشمالية لمدينة غزة، فيما قصفت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية منزلاً بحي الزيتون جنوب المدينة، بالتزامن مع شن 4 غارات على منزل غرب غزة. واندلع حريق بمنزل في بيت لاهيا بسبب القذائف الدخانية التي أطلقتها مدفعية الاحتلال.

 

واستهدفت غارة صهيونية مخيم المغازي وسط القطاع، بالتزامن مع تجدد الغارات الإسرائيلية على مدينة خانيونس، وأطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية قذائفها باتجاه شواطئ خانيونس.

 

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الشهداء بلغ 219 شهيداً، وأصيب أكثر من 1500 بجروح من جراء عدوان الاحتلال على غزة.

هذا وأعلنت حركة “حماس” أن الجهود والاتصالات من الوسطاء لوقف إطلاق النار جادة ومتواصلة، نافية  ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من موافقتها على وقف إطلاق النار غداً الخميس.

وكانت “القناة 12” الإسرائيلية قالت في وقت سابق إن “مصر اقترحت وقف إطلاق نار يوم الخميس بدءاً من الساعة 06:00” صباحاًُ.

ونقل الإعلام الصهيوني عن وكالة “الأناضول” التركية قولها إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أبلغ واشنطن عن استعداد “إسرائيل” للقبول بوقف إطلاق النار، فيما نفى مصدر سياسي لـ”القناة 20″ التقارير عن “وقف لإطلاق النار صباح الخميس”، مشيراً إلى أن “الموضوع غير مطروح أبداً على جدول الأعمال”.

وكان الإعلام الصهيوني قد نقل في وقت سابق عن مصادر مطلعة أنّ هناك خشية في “إسرائيل” من استمرار العملية العسكرية لفترة طويلة ما قد يسبب أضراراً كبيرة. وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يلّمح إلى أنه يريد إنهاء العملية في غزة.

فيما قال الخبير الصهيوني بالشؤون الفلسطينية ألون أبيتار لـ”القناة 13″ إن “من حق أي فلسطيني أو عربي أن يصل إلى قناعة بأن “حماس” التي تحمل راية الجهاد، نجحت في أن تؤثر وتربط بين كل الساحات مجتمعة، وهو ما لم تنجح به السلطة الفلسطينية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى