الأخبارالأخبار البارزة

الاحتلال يقمع مسيرة منددة بالاعتداء على المواطنين في مسافر يطا

اعتداءات مستمرة

أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم السبت، قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في مسيرة سلمية انطلقت في جنوب الخليل دعماً للمواطنين في قرى مسافر يطا.

وقامت قوات الاحتلال بقمع المسيرة التي خرجت تضامناً مع المواطنين الذين يتعرضون لاعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين.

بدوره قال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان شرق يطا وجنوب الخليل راتب الجبور، إن المسيرة انطلقت من خيمة الاعتصام في قرية التواني تجاه منطقة المفقرة، بمشاركة رسمية وشعبية رفضاً للتوسع الاستيطاني على حساب أراضي المواطنين والوجود الفلسطيني في تلك المناطق، وضد انتهاكات واعتداءات المستوطنين المتكررة على المواطنين وممتلكاتهم، الهادفة الى تهجيرهم.

وتوجه المتظاهرون نحو الخيمة الاستيطانية التي أقيمت قبل شهر على جبل الحمامدة، من أجل اقتلاعها، ومنع التمدد الاستيطاني في تلك المنطقة، حيث قمعهم الاحتلال بقنابل الصوت والغاز السام، وأعلن المنطقة عسكرية مغلقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى