الأخبار

الاحتلال يقرر منع رفع الآذان عبر مكبرات الصوت

صادقت اللجنة الوزارية الصهيونية لشؤون التشريع اليوم على قانون “منع الآذان عبر مكبرات الصوت في دور العبادة” في الأراضي المحتلة والذي قدمه عضو الكنيست موطي يوجاف من “البيت اليهودي” وأعضاء كنيست آخرين.

هذا وأعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في وقت سابق عن تأييده مشروع قانون بموجبه “يمنع رفع الآذان عبر مكبرات الصوت في دور العبادة”، وقال في بيان أصدره خلال جلسة الحكومة “إنني أدعم سن قانون حول ذلك”، وأضاف البيان:” لا أستطيع أن أعد كم مرة توجه إلي مواطنون من جميع الشرائح وجميع الأديان، واشتكوا من الضجيج والمعاناة التي يعيشونها”.

وتابع البيان نقلا عن نتنياهو:” إسرائيل دولة تحترم حرية العبادة لأبناء جميع الأديان، وهي ملتزمة أيضاً بحماية من يعاني من الضجيج الذي تسببه مكبرات الصوت”.

وناقشت اللجنة الوزارية العبرية لشؤون التشريع اليوم الأحد “مشروع قانون المؤذن” القاضي بمنع الأذان عبر مكبرات الصوت بدعوى “ازعاج المحيطين بالمسجد ودور العبادة”.

كما ينص مشروع القانون على منع استخدام مكبرات الصوت لبث “رسائل” دينية أو وطنية بهدف مناداة المصلين للصلاة.

وجاء في نص مشروع القانون المقترح: “مئات آلاف الإسرائيليين يعانون بشكل يومي وروتيني من الضجيج الناجم عن صوت الأذان المنطلق من المساجد والقانون المقترح يقوم على فكرة أن حرية العبادة والاعتقاد لا تشكل عذرا للمس بنمط ونوعية الحياة”.

وقال مقدم المشروع موتي يوآف، النائب في الكنيست عن حزب “البيت اليهودي” إن قانونه “يحظى بتأييد واسع من قبل الوزراء في الليكود والبيت اليهودي”.

وكان العشرات من المتشددين قد تظاهروا الليلة الماضية أمام منزل وزير الداخلية الصهيوني أرييه درعي لمطالبته بالتصويت الى جانب ما بات يعرف “بقانون المؤذن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى