الأخبار البارزةفلسطين

الاحتلال يقتحم مخيم جنين ويستهدف منزل عائلة الشهيد رعد خازم

أصيب ثلاثة شبان، اليوم الأربعاء، بالرصاص الحي، خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحام مخيم جنين، ومحاصرة منزل واستهدافه بصاروخ.

وأفاد مدير مستشفى جنين بأنّ شابين أصيبا بالرصاص الحي في منطقة الصدر خلال المواجهات المندلعة، ووصف حالتهما بالخطرة، وإصابة ثالثة في منطقة القدم.

وأوضحت مصادر أمنية ومحلية لوكالة “وفا” الفلسطينية أنّ تعزيزات عسكرية حاشدة اقتحمت، صباح اليوم، مدينة جنين

ومخيمها، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، وقصفت منزلاً بصاروخ مضاد للدروع يعود للمواطن

فتحي خازم، والد الشهيد رعد.

واستقدمت قوات الاحتلال تعزيزات عسكرية، ترافقها جرافتان عسكريتان حاصرت مدينة جنين من الاتجاهات كافة، ومنعت

مركبات الإسعاف من الوصول إلى المنطقة المحاصرة، ولا تزال المواجهات مستمرة.

وصرحّت “سرايا القدس-كتيبة جنين” بأنّ مقاتليها استهدفوا قوات وآليات الاحتلال في محيط مخيم جنين بصليات كثيفة من الرصاص.

من جانبها، قال المراسل العسكري لـ “القناة 13” العبرية، أور هيلر، إنّ “القوة العاملة في جنين هي وحدة سرية من قوات حرس الحدود”، مشيراً إلى أنّ هدفها شقيق منفذ عملية “تل أبيب” رعد خازم.

ونقلت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن اغتيال قوات الإحتلال لعبد خازم، شقيق منفذ العملية  في جنين.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أفادت مصادر إعلامية بأنّ قوات الإحتلال الاسرائيلي حاصرت منزل الشهيد رعد خازم وطالت

أهله بتسليم أنفسهم، كذلك اقتحمت قوات الاحتلال مزرعة لعائلة الشهيد رعد خازم في قرية دير غزالة شرق جنين.

اقرأ المزيد: هيئة الاسرى: أساليب قاسية يتعرض لها الفلسطينيون أثناء اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى