فلسطين

الاحتلال يقتحم بلدة سلواد قرب رام الله.. وحملة اعتقالات في الضفة الغربية

أصيب جندي من قوات الاحتلال بإطلاق نار خلال عملية اقتحام لبلدة برقين.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سلواد قرب رام الله، في وقت ألقى مقاومون عبوة محلية الصنع على حاجز عطارة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مناطق في جنين، فيما تصدى الفلسطينيون للاحتلال في بلدة سلوان، حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز باتجاه المنازل.

وشنت  قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات في الضفة الغربية طالت عدداً من المواطنين.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر عبد الكريم أنور منى والشاب أحمد السايح من نابلس خلال اقتحامها مدينة نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال الصحافيين محمد تركمان ويوسف شحادة قرب بلدة سلواد شمال شرقي رام الله.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب علي مجاهد عامودي خلال اقتحامها منزله في برقين في مدينة جنين.

وتشن قوّات الاحتلال الصهيوني، بشكل يومي، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، إذ اعتقلت، خلال العام الماضي، نحو (8000) فلسطينياً/ة، من بينهم أكثر من (1300) قاصر/ة وطفل/ة، و(184) من النّساء، ووصل عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة إلى (1595) أمر اعتقال إداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى