الأخبارالقدس

الاحتلال أحياء في القدس ويصور مساجدها

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وحي جبل الزيتون/ الطور المُطل على القدس القديمة، ثم انتشرت في شوارع البلدة، وصورت مساجدها، دون معرفة الأسباب.

وكانت العيسوية شهدت مساء أمس مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، أصيب خلالها عدد من المواطنين باختناقات، نتيجة إطلاق الاحتلال عشرات قنابل الغاز السامة، كما أصيب عدد من الشبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينهم عضو لجنة المتابعة في البلدة محمد أبو الحمص، الذي أصيب بقدمه، ما استدعى نقله الى المستشفى للعلاج.

وأكد شهود عيان ان المواجهات استمرت حتى ساعات متأخرة من الليلة الماضية، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

بالتزامن مع ذلك، انتشرت تلك القوات في الشارع الرئيسي لحي جبل الزيتون، قبل أن تداهم فندق “جبل الزيتون”، دون معرفة الأسباب.

يذكر أن عددا كبيرا من المرافقين للمرضى الوافدين الى مستشفيي المقاصد والمطلع من محافظات الضفة وغزة يقيمون في عدد من فنادق الحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى