الأخبار

الاحتلال يفتش منازل ومنشآت ويستدعي مواطنين وينصب حواجز بالخليل

فتشت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، عدداً من منازل المواطنين، ومنشآت آخرى، في محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية، واستدعت مواطنين في المدينة، لمقابلة مخابراتها.

وأفادت مصادر أمنية ، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مطبعة في شارع السلام بمدينة الخليل، تعود ملكيتها للمواطن عبد الخالق عبد السلام النتشة، وفتشت عدة منازل بالمدينة، عرف منهم: عبد الحفيظ عبد السلام النتشة، وسلمت نجله فيصل، بلاغا لمراجعة مخابراتها.

وأضافت المصادر أن تلك القوات فتشت منزلين، ومنجرة، تعود ملكيتهم للمواطنين نادر وعبد الحافظ وسط المدينة، كما فتشت مصنعا للأحذية يعود للمواطن نضال أبو ميالة.

واقتحمت قوات الاحتلال، منزل المواطن عبد العليم دعنا، وسلمت نجله بشار بلاغا لمقابلة مخابراتها.

كما نصبت حواجزها العسكرية على مداخل مدينة الخليل الشمالية، ومدخل بلدة سعير، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتهم، وفتشت مركباتهم، ما تسبب في إعاقة مرورهم، وتزامنا مع اعداد هذا الخبر نصبت حاجزا قرب مسجد الريان في حي جبل الرحمة بمدينة الخليل، واحتجزت عددا من المواطنين، ونكلت بهم، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى