أسرىفلسطين

الاحتلال يعقد جلسة جديدة للأسير محمد الحلبي

يعقد الاحتلال يوم غدٍ الثلاثاء جلسة جديدة للأسير المهندس محمد الحلبي، في محكمة “بئر السبع” الساعة التاسعة

صباحًا، وهذه الجلسة رقمها 172 منذ أن اعتقل عام 2016.

وبين نادي الأسير، أنّ نيابة الاحتلال كانت قد طلبت في الجلسة السابقة التي عقدت له في تاريخ 20 تموز الماضي، بالحكم

عليه يالسجن مدة 16 عامًا، وفي حينه أصر محامي الدفاع الإفراج الفوري عنه، رغم قرار المحكمة السابق “بإدانته” بمجموعة

من التهم التي لم يعترف بها الأسير الحلبي على مدار سنوات اعتقاله الممتدة منذ عام 2016.

وخلال هذه السنوات واجه الحلبي كافة صنوف التعذيب، وضغوط كبيرة من أجل أن يعترف بالتهم الموجهة له، وكذلك للقبول

بصفقة لإنهاء القضية، إلا أنّ الأسير الحلبي رفض ذلك، وعليه كان قرار المحكمة المتمثل “بإدانته”.

وأبلغ المحامي والد الأسير الحلبي بعد انتهاء الجلسة السابقة، أن نيابة الاحتلال عرضت مجددًا على محمد أن يعترف

بإحدى التهم الموجهة له، مقابل الإفراج الفوري عنه.

يشار إلى أنّ مؤسسة الرؤيا العالمية التي يعمل بها، والخارجية الأسترالية أثبتت من خلال التحقيق المستقل عدم صحة الاتهامات التي أدين لها.

وأكّد نادي الأسير مجددًا أنّ جريمة محاكمة الأسير الحلبي، وما يجري بحقّه، هو بمثابة قرار سياسيّ انتقاميّ من قبل الاحتلال، وتّشكل في نفس الوقت صفعة جديدة للمنظومة الحقوقية الدولية.

وفي سياق متصل، أكّد نادي الأسير الفلسطينيّ، اليوم الاثنين، أنّ “الأسرى يواصلون خطواتهم النضاليّة التي استأنفوها منذ تسعة أيام، فمنذ صباح اليوم نفّذوا خطوة ارتداء الزي البنيّ وهو زي إدارة السّجون (الشاباص) طوال اليوم، وعند الخروج إلى ساحات السّجون، وكذلك عند قيام إدارة السّجون بإجراء “العدد”، وذلك في إشارة إلى استعدادهم للمواجهة المباشرة، وتصاعدها”..

اقرأ المزيد: رئيسي: حققنا تقدماً اقتصادياً.. وتهديدات “إسرائيل” بشأن النووي تظهر خوفها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى