الأخبار

الاحتلال يطلق النار و”الغاز المسيل” للدموع في وجه المشاركين بجمعة “من غزة إلى حيفا”

أصيب ثلاثة مواطنين فلسطينيين ظهر اليوم الجمعة، عقب إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، النار على المتظاهرين المشاركين في فعاليات مسيرات العودة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي لقناصة الاحتلال في مخيم “ملكة” للعودة شرق مدينة غزة.

وبدأ المشاركون في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة، بالتوجه لمخيمات العودة على الشريط الحدود لقطاع غزة بعد صلاة الجمعة، علماً أن فعاليات المسيرة مقرر لها أن تبدأ عصراً.

وأطلق جنود الاحتلال النار صوب المواطنين وقنابل الغاز المسيلة للدموع.

يذكر أن “الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار”، وهي الجهة المشرفة على مسيرات العودة، أطلقت على الجمعة العاشرة اسم “من غزة إلى حيفا وحدة دم ومصير مشترك”، ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في الفعاليات التي ستنطلق اليوم في القطاع، ومساء في مدينة حيفا بالداخل المحتل عام 1948.

ومنذ 30 من آذار (مارس) الماضي وانطلقت بالتزامن ذكرى “يوم الأرض”، مسيرات العودة إلى الديار المحتلة، وتم تدشين العديد من المخيمات على مقربة من الخط العازل الذي يفصل القطاع عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقد واجه الاحتلال هذه المسيرات الشعبية السلمية، بأدوات القمع الدموي مما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء وآلاف الجرحى.

وكانت “الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار”، قالت في بيان لها: “إن استمرار المسيرات في غزة بمشاركة القوى والقطاعات الشعبيّة كافة، كمسيرات جماهيريّة شعبيّة بطابعها وأدواتها السلميّة، تأتي لحماية حقّنا في العودة وكسر الحصار”.

وأضافت: “نؤكّد وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة أهدافه، موجّهين التحيّة لأهلنا في الداخل 48، وخاصّة جماهير شعبنا في حيفا، عروس الكرمل”، وفق البيان.

أما في حيفا، فستُنظم المسيرة الساعة التاسعة مساء، في مفرق الشهيد باسل الأعرج في جادة الكرمل.

وعززت شرطة الاحتلال “الإسرائيلي” في ساعة مبكرة اليوم الجمعة، قواتها في مدينة حيفا استعداداً للمسيرة المشتركة مع قطاع غزة والتي تطالب بالعودة إلى الأراضي المحتلة وفقاً للقرارات الدولية والاممية ورفع الحصار عن القطاع.

وذكر موقع “واللا نيوز” العبري، أن شرطة الاحتلال استدعت المئات من قواتها، خاصة فرقة الخيالة لمحاولة منع السلسلة البشرية المقرر أن ينظمها المتظاهرون الفلسطينيون وسط مدينة حيفا المحتلة تضامناً مع غزة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى