الأخبار

الاحتلال يشن حملة مداهمات واعتقالات بالضفة..

شنت قوات الاحتلال الإثنين حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في الضفة الغربية المحتلة، تركزت في رام الله ومناطق أخرى، وطالت أكثر من 11 مواطناً.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية كوبر شمال غرب رام الله واعتقلت الشاب ثائر البرغوثي عقب مداهمة منزله وتفتيشه، كما اقتحمت منزل شقيقه وفتشته. بحسب وكالة وفا.

وفي أعقاب ذلك، اندلعت مواجهات بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال، أطلق خلالها الجنود القنابل الغازية ما أدى لوقوع إصابات بالاختناق.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية دير غسانة شمال المدينة، واعتقلت الشاب معتصم مسحل خلال مداهمة منزله واقتادته إلى جهة مجهولة.

وداهمت قوات الاحتلال قرية بيت ريما شمال غرب رام الله، واعتقلت ساهر البرغوثي ونجله صدام، كما اعتقلت الشاب عادل نديم حويح خلال مداهمة منزله بقرية عين يبرود شمالا.

وفي ذات السياق، اقتحمت قوات الاحتلال قرية خربثا بني حارث غربا واعتقلت الشاب عدنان طلعت حمودة، والشاب محمد مطيع حمودة خلال مداهمة منازلهم.

ومن بلدة جبع في جنين، عتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الأسير المحرر بلال نجوات فشافشة (25 عاما)، على حاجز عسكري جنوب نابلس في طريق عودته إلى بلدته.
في سياق متصل صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على قرار هدم منزل الأسير نظمي أبو بكر، في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وتتهم سلطات الاحتلال الأسير أبو بكر (48 عاما) بقتل جندي بإلقاء حجر على رأسه، خلال اقتحام بلدة يعبد في الثاني عشر من أيار/ مايو المنصرم، وهو ما نفاه أمام المحكمة العسكرية.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد في الحادي عشر من حزيران/ يونيو المنصرم، وأخذت قياسات منزل الأسير أبو بكر.

يذكر أن قوات الاحتلال هدمت منذ مطلع العام الجاري أربعة منازل تعود إلى عائلات أسرى في سجون الاحتلال، وهم: أحمد قنبع من جنين، ووليد حناتشة، ويزن مغامس، وقسام البرغوثي من محافظة رام الله والبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى