الأخبار

الاحتلال يرفض تسليم جثمان الشهيد حكمت عبد العزيز من جنين

نفذ عملية دهس بطولية

رفضت سلطات الاحتلال، اليوم الأربعاء، تسليم جثمان الشهيد حكمت عبد العزيز (22 عاماً)، من قرية مركة جنوب جنين.

وارتقى عبد الشهيد حكمت عبد العزيز، مساء يوم أمس، إثر إطلاق جنود الاحتلال النار على مركبته واشتعالها قرب بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

واستشهد حكمت عبد العزيز برصاص الاحتلال الصهيوني مساء الثلاثاء، قرب حاجز “دوتان” في مدينة جنين بالضفة المحتلة، بعد تنفيذه عملية دهس بطولية.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص على سيارة الشاب، مما أدى لاشتعال النيران فيها وانفجارها.

وكانت وسائل علام عبرية أفادت في وقتٍ سابق بأن شاباً حاول تنفيذ عملية دهس قرب حاجز دوتان العسكري، مشيرةً إلى أنّ قوات الاحتلال المتواجدة بالمكان استهدفت السيارة مما أدّى لانفجارها.

وقال شهود عيان إنّ قوّات الاحتلال منعت سيارة الإسعاف من الاقتراب من المكان لتقديم الإسعاف.

وأشارت طواقم الإطفاء الصهيونية إلى أنّها عثرت على جثّة متفحّمة داخل السيارة التي اشتعلت فيها النيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى