أسرىفلسطين

الاحتلال يحوّل الأسير جلال الدين النجار للاعتقال الإداريّ

حوّلت سلطات الاحتلال، الأسير جلال الدين النجار (21 عامًا) من بلدة سلواد إلى الاعتقال الإداريّ، وذلك بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة عامين ونصف، حيث من المقرر الإفراج عنه.

وذكر نادي الأسير أنّ النجار معتقل منذ الثامن كانون الأول عام 2020، ويقبع اليوم في سجن “النقب”.

والاعتقال الإداري يعتبر إجراءً تلجأ له قوات الاحتلال لاعتقال الفلسطينيين دون تهمة محددة ودون محاكمة، مما يحرم المعتقل

ومحاميه من معرفة أسباب الاعتقال، ويحول ذلك دون بلورة دفاع فعال ومؤثر، وغالبًا ما يتم تجديد أمر الاعتقال الإداري بحق

المعتقل ولمرات متعددة، بحسب مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان.

ويُشار إلى أنّه يوجد في سجون الاحتلال نحو 682 أسيرًا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة،

ويقدّر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار اتخذته سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

اقرأ المزيد: ثلاث شركات إسرائيلية مسؤولة عن 2٪ من إجمالي صفقات السلاح في العالم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى