الأخبار البارزةشؤون العدو

الاحتلال يحصن منشآته النووية

أعلن مدير هيئة “الطاقة الذرية” الصهيونية، زئيف سنير، أن “إسرائيل” ستطور وتحصّن منشآتها النووية، ردا على التهديدات الإيرانية.

وقالت صحيفة “جروزاليم بوست” الصهيونية على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس إن سنير أطلق هذه التصريحات الثلاثاء الماضي، خلال المؤتمر العام الـ62، للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في العاصمة النمساوية “فيينا”.

وقال سنير: “لا يمكننا تجاهل التهديدات المتكررة والصريحة التي أطلقتها إيران ووكلائها لمهاجمة المواقع النووية الإسرائيلية، هذه التهديدات الفاحشة تتطلب من “إسرائيل” أن تتخذ إجراءات ومتابعة لحماية مرافقها النووية والدفاع عنها”.

وأضاف: “يتم تحديث هذه المرافق باستمرار وتعزيزها، بما يتماشى مع إرشادات السلامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، من أجل تحمل أي هجوم”.

ودعا سنير إلى اتخاذ إجراءات قوية ضد إيران وسوريا، وقال: ” إن إيران وسوريا تشكّلان تهديدات كبيرة على المنطقة والعالم”.

وأضاف: ” لقد بنت سوريا مفاعلا نوويا عسكريا سريا غير معلن في دير الزور، مثل هذا الإخفاء للأنشطة غير المشروعة، هو انتهاك واضح لالتزامات معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية والضمانات السورية”.

وتابع سنير: ” كان ينبغي للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمجتمع الدولي اتخاذ إجراءات قبل عشر سنوات، ويجب اتخاذ إجراء الآن “.

كما اعتبر سنير أن على الوكالة الدولية للطاقة الذرية إجراء تحقق قوي في الأنشطة النووية السرية الإيرانية، مضيفا: ” البرنامج السري الإيراني للأسلحة النووية هو حقيقة موثقة”.

وتعتمد إسرائيل سياسة “التعتيم” بخصوص قدراتها النووية، حيث ترفض تقديم أي معلومات بهذا الخصوص، رغم وجود اعتقاد واسع في العالم، بامتلاكها أسلحة نووية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى