الأخبارالأخبار البارزة

الاحتلال يجبر مواطنيين على هدم منزل ومطعم في القدس المحتلة

لتنفيذ مخطط صهيوني..

 أجبرت بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة مقدسيين على هدم منزل ومطعم في قريتي جبل المكبر وسلوان، في ساعةٍ متأخرة من مساء أمس الأحد. .

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة في القدس المحتلة، أن المواطن أحمد حجازي أجبر على هدم منزله في حي عين اللوزة في سلوان، ومحمد أبو حسين الذي أجبر أيضاً على هدم محله التجاري وهو عبارة عن مطعم في جبل المكبر، بعد إمهالهما حتى صباح اليوم الاثنين لتنفيذ الهدم، وإلا ستقوم آليات البلدية بذلك وعليهما دفع “أجرة الهدم” لطواقم البلدية والقوات المرافقة لها.

وقال حجازي “أُجبرت على هدم منزلي بعد إمهالي ساعات لتنفيذ القرار، وإلا ستفرض علي “أجرة الهدم” وقيمتها 100-150 ألف شيقل”.

ويشار إلى أن حجازي يعيش مع أسرته في منزله منذ عام 2014، الذي قام بتحويل موقف المنزل وترميمه للعيش فيه.

وبعد 3 سنوات فرضت البلدية “مخالفة بناء” قيمتها 25 ألف شيكل، وحاولت خلال ذلك ترخيص المنزل، ثم أصدرت البلدية قرارا بهدمه وحاولت الاستئناف لمحكمة الصلح والمركزية دون جدوى”.

أما المواطن محمد أبو حسين قام بتفريغ محله التجاري “مطعم”، ثم قام بهدمه، والذي أشار إلى أن “المحل قائم منذ 20 عاماً.

وأصدرت البلدية قبل 3 سنوات قرارا يقضي بهدمه وفرضت عليه مخالفة مالية، وتمكنت من تجميد الهدم خلال السنوات الماضية، حتى مطلع آذار الجاري”.

وبيّن أبو حسين أن البلدية أجبرته قبل حوالي 4 أشهر على هدم منزله في القرية بنفسه.

ويذكر بأن سلطات الاحتلال أجبرت، مساء اليوم السبت، عائلة المقدسي أحمد حجازي، على تفريغ منزلها تمهيدا لهدمه.

فيما قال عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تايه، إن بلدية الاحتلال أخطرت حجازي على تفريغ منزله الذي تبلغ مساحته 90 متراً مربعاً في حي عين اللوزة من سلوان، تمهيدا لهدمه بحجة “عدم الترخيص”.

في وقت سابق أفاد مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعيّة والاقتصاديّة زياد الحموري، بأنّ “الاحتلال ينوي هدم 85 منزلاً في حي البستان بمدينة القدس وتشريد عشرات العائلات”.

ومن الجدير ذكره أن الفترات القادمة سيقدم جيش الاحتلال الصهيوني على عمليات هدم جماعي لتنفيذ مخطط صهيوني لبناء 250 وحدة استيطانيّة جديدة في حي الشيخ جراح”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى