الأخبار

الاحتلال قتل 5 فلسطينيين خلال سبتمبر

استشهد 5 فلسطينيين، خلال شهر سبتمبر الماضي، 4 منهم برصاص جيش الاحتلال في الضفة وغزة، بينهم سيدة، والأخير بفعل سياسة الإهمال الطبي في السجون الصهيونية.

ووفق تقريره الشهري حول أبرز انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا، قال مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق، التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن من بين الشهداء ثلاثةٌ من قطاع غزة، استشهدوا أثناء مشاركتهم في مسيرات العودة السلمية، ومن بينهم طفلان. فيما استشهدت السيدة نايفة محمد علي كعابنة (50 عامًا) بعد إعدامها ميدانياً على حاجز قلنديا ب القدس المحتلة. والشهيد الخامس كان الأسير بسام السايح (46) عاماً، من مدينة نابلس، إذ قضى نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين (49) شهيداً في ثلاجاتها، منذ بدء انتفاضة القدس الشعبية في أكتوبر 2015، في مخالفة صارخة للقانون الدولي الإنساني.

وبحسب التقرير، أصيب نحو (600) مواطن في الضفة بما فيها القدس، وقطاع غزة، من بينهم (439) مواطناً أصيبوا برصاص الاحتلال في قطاع غزة خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية، إضافة إلى إصابة نحو (160) مواطنًا في الضفة خلال تصدّيهم لممارسات الاحتلال العنصرية والاستيلاء على الأراضي وهدم البيوت وبناء جدار الفصل العنصري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى