القدس

الاحتلال بصدد تدشين قطار تهويدي يربط بين القدس المحتلة و”تل أبيب”

تواصل جكومة الاحتلال استعداداتها لتدشين قطار تهويدي يربط مدينتي القدس المحتلة و”تل أبيب”، على أن يتم ربطه في مرحلة لاحقة، بحائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى).

وذكرت مصادر إعلامية عبرية أنه “تجري الاستعدادات لتدشين القطار في نيسان المقبل أو مطلع شهر أيار، الذي بدأ العمل فيه قبل 9 سنوات”.

وبينت المصادر العبرية أن الرحلة ستستغرق 28 دقيقة ما بين مدينتي القدس المحتلة و”تل أبيب”، لافتة إلى أنه “في المرحلة الأولى ستكون هناك رحلتان كل ساعة، وفي مرحلة لاحقة سيتم تسيير 4-6 رحلات كل ساعة”.

وأشارت إلى أنَّ القطار السريع يخترق أنفاقا ويمر على جسور للربط ما بين المدينتين، منوهة إلى أنَّ وزارة المواصلات وسلطات القطارات التابعتبين للاحتلال شرعتا بالعمل على المرحلة المقبلة من القطار، التي تربط محطته في القدس الغربية بالمحطة النهائية وهي حائط البراق، غربي المسجد الأقصى.

وأفادت نفس المصادر أنَّ المحطة النهائية ستحمل اسم “الرئيس الأمريكي دونالد ترمب” امتناناً على قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال، ولم تذكر تفاصيل عن مسار الخط الجديد أو موعد افتتاح المحطة في منطقة حائط البراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى