فلسطين

الاحتلال الإسرائيلي يحرق مركب صيد مأهول قبالة شواطئ رفح

قالت نقابة الصيادين في قطاع غزة، اليوم الأحد، إنّ قوات الاحتلال الإسرائيلية أطلقت النار بكثافة صوب مركب صيد مأهول،

ما أدى إلى احتراقه بالكامل، من دون وقوع إصابات.

وذكر نقيب الصيادين نزار عيّاش لوكالة الأناضول أنّ “الصياد كرم أبو سليم كان يعمل على مركبه، برفقة صياد آخر، قبالة

شواطئ مدينة رفح جنوبي القطاع، وقت الحادث”.

وأوضح أن الصيادين تعرضا، فجر الأحد، لإطلاق نار كثيف من قوات البحرية، الأمر الذي دفعهما إلى الانسحاب من القارب والوصول إلى الشاطئ، فيما تعرّض القارب للاحتراق مع المولد الخاص به.

وأكد عيّاش أن الصيادين يتعرّضون لاعتداءات متكررة من قوات البحرية الإسرائيلية، خلال عملهم في بحر غزة.

وبحسب مؤسسات حقوقية فلسطينية، فإنّ “إسرائيل” ترتكب انتهاكات مختلفة بحق الصيادين خلال عملهم في بحر القطاع، تتباين بين إطلاق النار للترهيب أو الإصابة أو القتل أو اعتقالهم واحتجاز مراكبهم أو إحراقها.

وبحسب نقابة الصيادين، فإنّ 4500 شخص يعملون في مهنة صيد الأسماك في قطاع غزة.

اقرأ المزيد: الاحتلال يصيب شابًا ويعتقل ثلاثة آخرين خلال مواجهات جنوب جنين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى