الأخبارالأخبار البارزة

الاحتلال الأمريكي يُدخل معدات لوجستية إلى سوريا

أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء، مساء أمس الأربعاء، بأنّ  قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت رتل شاحنات محملاً بمواد لوجستية ومعدات عسكرية من الأراضي العراقية إلى الأراضي السورية لتعزيز قواعدها العسكرية بريف الحسكة.

وكشفت الوكالة أنّ الرتل يتألف من أكثر من 34 شاحنة تحمل مواد لوجستية ومعدات عسكرية دخل عبر معبر الوليد غير الشرعي.

وأشارت إلى أنّ قوات الاحتلال الأمريكي تدخل بشكل متكرر قوافل من الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها اللاشرعي في منطقة الجزيرة السورية ولضمان استمرار سرقة النفط والثروات الباطنية السورية بمساعدة ميليشيا “قسد” والمجموعات المسلحة المدعومة أمريكياً.

جدير بالذكر أنّ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال، مساء أمس، إنّ الوجود العسكري الأمريكي في سورية غير شرعي وعلى واشنطن سحب قواتها التي تهدد الاستقرار وتنهب الثروات.

وأضاف، في مقابلة مع “روسيا اليوم” أن الأهداف الحقيقية لوجود القوات الأمريكية في سورية واضحة ولا يخفيها الأمريكيون أنفسهم وهي السيطرة على منابع النفط في شمال شرق سورية ودعم الانفصاليين هناك مشيراً إلى أن الأمريكيين سيخرجون من سورية في نهاية المطاف وعلى ميليشيا (قسد) أن تعي ذلك.

وأكّد نائب وزير الخارجية السوري بشار الجعفري، في وقت سابق اليوم، أن قرار القيادة السورية كما قرار الشعب وهو عدم وجود أي محتل على الأرض السورية، منوهاً إلى أن قرارات مجلس الأمن تؤكد على احترام السيادة السورية وهي حجة على المحتلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى