الأخبار

الاتحاد الأوروبي: نواجه أكبر أزمة طاقة منذ العام 1970

أكد مفوض السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الاثنين، أنّ أوروبا تواجه أكبر أزمة طاقة منذ العام 1970، على وقع الأزمة الأوكرانية وتداعياتها.

وقال بوريل في كلمة متلفزة: “نواجه أزمات أمنية متعدده مثل الحرب الروسية وأزمة الطاقة. والاتحاد الأوروبي يواجه أكبر أزمة طاقة منذ عام 1970″.

ومنذ بدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، أواخر شباط/فبراير الماضي، أقدمت دول غربية على فرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا، وتقديم دعم مالي وعسكري إلى كييف.

وارتدت آثار تلك العقوبات سلباً على الدول التي فرضتها، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الكهرباء والوقود والمواد الغذائية في أوروبا

والولايات المتحدة. وتوصل وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي، الجمعة، إلى اتفاق سياسي بشأن اقتراح حول لائحة المجلس

لمعالجة ارتفاع أسعار الطاقة.

وقبل أيام، كشف المفوّض الأوروبي لشؤون المناخ، فرانس تيمرمانس، عن مقترح للمفوضية الأوروبية يهدف إلى خفض الطلب على الكهرباء بنسبة 10% حتى نهاية آذار/مارس المقبل، موضحاً أنّ “الشتاء في الأعوام المقبلة سيكون صعباً”.

اقرأ المزيد: السيد خامنئي: العقوبات الرياضية المفروضة على روسيا تكذب المزاعم الغربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى